جامعة المخابز تؤكد الإبقاء على أمن الخبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة

جامعة المخابز تؤكد الإبقاء على أمن الخبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة

A- A+
  • جامعة المخابز تؤكد الإبقاء على أمن الخبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة الواحدة

    ردت الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات الممثل الشرعي للقطاع على ما وصفته بـ” البلبلة التي أحدثها دعاة الفتنة والابتزاز في بيانهم المؤرخ ب 16 – 06 – 2022 والذي تم التصريح فيه حسب زعمهم تحرير ثمن الخبز العادي من الدقيق الممتاز المحدد في 1.20 درهم للخبزة الواحدة .

  • وأوضحت الجامعة في بلاغ لها أنها “تجد نفسها مضطرة للرد على مثل هذا الدعاء وتوضيح مجموعة من المغالطات للرأي العام الوطني والمهني على السواء، مؤكدة على ما يلي:

    * إن أصحاب بيان المدعي فيه بالتحرر من ثمن الخبز العادي لا يمثلون إلا أنفسهم. فبلاغهم غرضه الابتزاز والفتنة والترويج الإعلامي، فالتمثيلية الرسمية للقطاع و مهنية ترجع إلى الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات الممثل والمخاطي الوحيد المعترف به من قبل كل من الدولة والشركاء في سلسلة الحبوب.FIAC,

    *إن ثمن الخبز المنتج في المخابز بكافة أنواعه محرر طبقا لمقتضيات قانون المنافسة وحرية الأسعار (رقم 99- 06) الذي يقص على تحرير الأسعار بربطها بتكلفة عوامل الإنتاج باستثناء الخبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة الواحدة طبقا للاتفاق الذي يربط بين الدولة ، الجامعة الوطنية للمطاحن و الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات منذ 2008 وذلك بدعم مالي من الدولة للمطاحن عند اللزوم (في حالة غلاء القمح المستورد من اجل تغطية تكلفة إنتاج الدقيق الممتاز (الموجه الصنع الخبز العادي لكي لا يتعدى ثمنه المحدد في 350 درهم للقنطار

    *إن الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات لا زالت عند العهد بخصوص الإبقاء على أمن الخبز العادي المحدد ثمنه في 1.20 درهم للخبزة الواحدة مساهمة منها في المحافظة على السلم الاجتماعي والأمن الغذائي للمواطنين لكنها في الآن نفسه وعلى إثر الغلاء المهول الذي عرفته عوامل الإنتاج (مواد أولية و يد عاملة ) تعلن أنها تسعى حاليا إلى فتح حوار مسؤول وبناء مع الحكومة من أجل إيجاد السبل الكفيلة لحل معضلة ارتفاع تكلفة إنتاج الخبز العادي 1.20.

    *ان الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات تلفت بهذه المناسبة نظر السلطات العمومية خاصة الوصية على القطاع إلى التقلص الحد لمبيعات وحداتهم الإنتاجية بسبب طلق العنان للمنافسة غير الشريفة التي باتوا يتعرضون لها من قبل المنتجات العشوائية التي غزت السوق والمنفلتة للأسف من رقبة الأجهزة المختصة رغم تواجد رسالة لكونية في هذا المجال لدى سلطات الوصاية وكذا معاناة أرباب المخابز من إغلاق لوذاتهم وارتفاع و تراكم المديونية لشريحة واسعة من المهنيين و زد على ذلك عدم استفادة القطاع إلى حدود اليوم من برنامج وطني كفيل من إنقاذه و تأهيله و تطويره .

    *إن الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات إذ تؤكد التزامها الثابت والدائم كعادتها للتنسيق والتعاون مع كافة السلطات العمومية على الصعيد المحلي و الجهوي و الوطني للحفاظ على السلم الاجتماعي تحرص بالموازاة مع ذلك و تحث على قيام السلطات العمومية بإجراءات مستعجلة تروم التخفيف من معاناة أرباب المخابز لاسيما منها ما يتعلق بـ:

    *التعجيل بتوقيع وتنفيذ البرنامج التعاقدي

    *العمل على معالجة القطاع العشوائي

    *معالجة متأخرات الضمان الاجتماعي والضرائب

    *إخراج القانون التنظيمي للقطاع.

    شوف تيفي،المغرب،جامعة،الخبز،المخابز

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    تونس … المغاربة عاجزون عن أداء الرسوم القنصلية للحصول على خدماتها