تزنيت….الطبيب الوحيد بالمركز الصحي يغادر ويترك الساكنة تواجه العقارب

تزنيت….الطبيب الوحيد بالمركز الصحي يغادر ويترك الساكنة تواجه العقارب

A- A+
  • تعاني ساكنة جماعة “إريغ نتهالة” بإقليم تيزنيت من تبعات “التحاق” طبيب المركز الصحي بهذه الجماعة بالمركز الصحي بتافراوت منذ شهور، الشيء الذي جعل هذه الساكنة تواجه الأمر الواقع الذي فرض عليها بسبب ذلك، وحرمها بالتالي من خدمات هذا الطبيب الوحيد.
    وأكدت النائبة البرلمانية خديجة أروهال في سؤال كتابي موجه للحكومة، أن الواقعة خلفت خللا في السير العادي لهذا لمركز الصحي، حيث تتساءل ساكنة جماعة “إريغ نتهالة” عن الجهة التي رخصت لهذا الطبيب بالالتحاق للعمل بجماعة أخرى، معتبرة ذلك إهانة لها وتمييزا غير مبرر ضده.
    وتطالب الساكنة حسب البرلمانية، بتعويض الطبيب فورا، والحيلولة دون وقوع الفراغ الذي أحدثه هذا الانتقال المفاجئ الذي تسبب في متاعب كبيرة للمرضى، ويزيد من معاناتهم ومعاناة ذويهم، لاسيما وأننا على مشارف فصل الصيف، حيث تكثر الحالات الاستعجالية والخطيرة التي تستدعي التدخل الفوري للطبيب، بفعل موجة الحرارة وارتفاع حالات لسعات العقارب ولذغات الأفاعي، وهو ما يتطلب التواجد الدائم للطبيب وباقي الأطر الطبية في مقرات عملهم لخذمة الساكنة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي