رشيد السروري : ابن كيران يهرف بما لا يعرف ومناضلونا ”كرشهم خاوية” والكل يشهد

رشيد السروري : ابن كيران يهرف بما لا يعرف ومناضلونا ”كرشهم خاوية” والكل يشهد

A- A+
  • اعتبر رشيد السروري، منسق الشبيبة التجمعية بالرباط، أن الخرجة الأخيرة للأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله ابن كيران فيها تحامل كبير على حزب الحمامة ومناضليه، وتختزن الجانب العنيف في شخصية زعيم حزب المصباح، الذي لجأ إلى لغة السباب و القذف و الاتهامات واستعمل مجددا قاموس الحيوانات في السياسة.

    وقال السروري في تصريح خص به قناة شوف تيفي اليوم الثلاثاء: ” إن ابن كيران الذي يريد أن يهرف بما لا يعرف أن يكشف أوجه صرف ميزانية الحوار الوطني، والكشف عن الشركات التي استفادت من صفقات «الحوار الوطني»، و هناك وثائق كشفها الإعلام الوطني حول استفادة أعضاء بحزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح من هذه الصفقات”، قبل أن يوجه الاتهامات الفارغة لمناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار الشرفاء، والذين “كرشهم خاوية” والكل يشهد بها، القاصي والداني.

  • وتابع : “فالكل يذكر الضغوطات التي حالت دون مناقشة تفويت صفقات الوزارة المكلفة بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني الخاصة بالحوار الوطني حول المجتمع المدني، لشركات معينة أصحابها مقربون من الوزير السابق الشوباني، وكذا أوجه صرف مليار و700 مليون سنتيم التي خصصتها الحكومة لهذا الحوار”.

    وأضاف السروري أن ابن كيران أبان عن وجهيه المتناقضين: وجه حليف الأمس الذي كان يكيل المدح والثناء لرئيس الحزب عزيز أخنوش في الماضي في تجربته الحكومية، و عدو اليوم الذي يحاول بكل ما أوتي من شعبوية الإساءة إلى مناضلي الحزب لا سيما الذين يتموقعون في هرم مناصب الدولة، محاولا تشويه صورتهم لدى الرأي العام.

    إن ابن كيران وفق السروري : “استنفذ كل قوته وخطابه الشعبوي، وصار كالمهرج، يستعير الحيوانات في خطابه السياسي لنيل تعاطف أعضاء حزبه الذين لم يستطع تحقيق الإجماع حول شخصه كأمين عام لحزب فشل في تدبير تحالف حكومي وخرج من الباب الخلفي للحكومة فاشلا، متهما جهات أنها عرقلت تشكيل الحكومة والتاريخ يشهد ويدون كل شيء”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    أخنوش يشكر بنموسى ويطمئن الأساتذة : “سترتاحون ماديا ومهنيا”