الغاضبون بالاستقلال يؤجلون الإعلان عن جبهة لتبييض إجراءات الحكومة

الغاضبون بالاستقلال يؤجلون الإعلان عن جبهة لتبييض إجراءات الحكومة

A- A+
  • لازالت الخلية الإعلامية أو الجبهة التواصلية التي ستشكلها الحكومة من مسؤولي التواصل بأحزاب الأغلبية الثلاثة للدفاع عن إجراءاتها وقراراتها، عصية عن الخروج للعلن وبدء عملها الذي سيتمحور حول تبييض عمل الحكومة والدفاع عن منجزاتها أمام الانتقادات والرأي العام.

    ووفق مصدر حكومي، فالخلية التواصلية التي يحب وزراء بالحكومة تسميتها بالجبهة المضادة، تشهد تعثرا كبيرا، رغم الاتفاق منذ مدة على مكان العمل ومنهجية العمل كذلك، حيث أضحى المشكل الكبير هو تمرد بعض المسؤولين عن التواصل بحزب الاستقلال، بداعي رفضهم الدفاع عن بعض الإجراءات اللا شعبية للحكومة.

  • وأوضح المصدر ذاته، أن مسؤولي الاستقلال يعيشون صراعا داخل حزبهم، حيث يرفضون الدفاع عن الحكومة وتبييض إجراءاتها، بسبب إقصائهم من كعكة تشكيل الحكومة وهياكل البرلمان ودواوين الوزراء، بل غالبيتهم دخل في صراعات مع رئيس فريق الاستقلال بمجلس النواب، نظرا لوجود أسماء جاهزة قبل الانتخابات وستحصل على المناصب التي سيتحصل عليها البرلمان داخل المجالس الدستورية.

    وفي ذات السياق، أكد مسؤول بحزب الأصالة والمعاصرة في حديث مع “شوف تيفي”، أن الخلية التواصلية للأغلبية الحكومية، هي خطوة تم التفاهم والتوافق حولها منذ تشكيل الحكومة تقريبا، لكن منهجية العمل ورفض بعض المسؤولين الدفاع عن الحكومة في ظل الظروف الصعبة الحالية، أجلت الخطوة التي سيعلن عنها مستقبلا لكونها ضمن التوافقات والتفاهمات بين الأغلبية الحكومية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي