‘مابقينا لاعبين’..احتجاجات للمحتجزين تنتهي بإحراق مقر لمرتزقة البوليساريو

‘مابقينا لاعبين’..احتجاجات للمحتجزين تنتهي بإحراق مقر لمرتزقة البوليساريو

A- A+
  • احتقان كبير تعيشه المخيمات بتندوف، منذ أيام، حيث زادت القرارات الأخيرة للسلطات الجزائرية بمنع المنتوجات الغذائية المدعمة عن المحتجزين بتندوف من تفاقم الأزمة الإنسانية، بالإضافة إلى الصراع بين المكونات القبلية وقيادة الجبهة الانقصالية للبوليساريو.
    وأوضح منتدى فورستاين، أن “ما حصل ويحصل منذ أزيد من شهر داخل المخيمات من صراع قبلي مع نظام عصابة جبهة البوليساريو ينذر بكارثة ، حيث قامت قبيلة الرگيبات لبيهات باستهداف مقر لشرطة البوليساريو انتصارا لأحد أبنائها بعد تهريب الشرطة للمتهم في قضيته، فجاءت القبيلة واختطفت عناصر الشرطة من المركز واحتجزتهم داخل خيمة كنوع من الاحتجاج على قادة المرتزقة”.
    ولجأت قيادة البوليساريو، حسب المصدر ذاته، إلى المجلس الاستشاري لشيوخ القبائل ، طلبا لتدخله في إسكات الفوضى ووقف الاحتقان داخل المخيمات، لكن بعد رفض الشيوخ التدخل، قررت القيادة إحضار المرتزقة، ومواجهة احتجاج سلمي نظمته قبيلة الرگيبات أولاد موسى، فقامت بالتنكيل بالمتظاهرين واعتقال البعض منهم ، وأمعنت في تعذيب المعتقلين وإهانتهم.
    وأشار المنتدى، أن “الأحداث لازالت تتسارع والقبائل مستعدة للأسوأ، ولن يثنيها أي قرار أو حالة طوارئ داخل المخيمات، ولن توقفها القوانين الوضعية لجبهة البوليساريو ولا لمؤسساتها الوضعية التي لا تمثل سوى الفيافي والكذب ، ولا تخدم سوى القيادة لوحدها دون غيرها، فرغم وعود القيادة ساكنة المخيمات و رغم ما تمنيهم به من أحلام اليقظة فهي أولا لا تملك لهم شيئا لأن فاقد الشيء لا يعطيه، ثم لا تستطيع أن تقنعهم لأنهم يعرفون أنها ليست مبنية على أساس ، وأنها مجرد لعبة واحتجاجات المحتجزين تعني نهاية اللعبة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إصابة عشرات التلاميذ في ابتدائية بضواحي تطوان بتسمم غذائي