بالفيديو..رضوى الشربيني تعاين عن قرب نجاحات المرأة المغربية

بالفيديو..رضوى الشربيني تعاين عن قرب نجاحات المرأة المغربية

A- A+
  • بالفيديو..رضوى الشربيني تعاين عن قرب نجاحات المرأة المغربية ومساهمتها في صنع القرار السياسي والاقتصادي بالمغرب

    بعد تأجيل دام عامين بسبب الجائحة، كانت الفرصة سانحة هذا الأسبوع للنساء المغربيات للقاء الإعلامية المصرية الشهيرة رضوى الشربيني، بتنظيم و إشراف حياة جبران إحدى النساء الفاعلات في مجال السياحة والتظاهرات بالمغرب، وذلك للاحتفاء بالمرأة المغربية ومناقشة مواضيع للنهوض بوضعية المرأة المغربية.

  • التظاهرة التي عرفها استوديو الفنون الحية بالدار البيضاء، يوم 8 مارس، من تنظيم events”، و”10Mentions” عرفت لقاء مباشرا بين صاحبة “بلوك بلوك” و النساء المغربيات من مختلف المشارب.

    أصداء طيبة خلفها هذا اللقاء المباشر بين رضوى ومعجبيها من النساء المغربيات، حيث أثارت جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والمغرب خلال الساعات الأخيرة الماضية، بسبب تصريحاتها التي تشيد بنساء المغرب وقيمة المواضيع التي نوقشت، كالمرأة كقيمة إنسانية، و مربية الأجيال وصانعة الأوطان، و التي لها الفضل في صناعة العظماء من الرجال.

    وتطرق الحضور من نساء الصحافة المغربية مع الإعلامية رضوى الشربيني إلى الأشواط التي قطعها المغرب من خلال مدونة الأسرة والرفع من سن الزواج إلى 18 سنة شمسية و قرب اندثار ظاهرة تزويج الصغيرات والقصر بسبب ارتفاع منسوب الوعي لدى المجتمع المغربي لا سيما في فئاته التي تستوطن العالم القروي، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، الذي كان دائما نصير المرأة المغربية و كانت في قلب اهتمامات التشريعات المغربية

    وكان اللقاء أيضا فرصة لتعريف رضوى الشربيني بنجاحات المرأة المغربية في مجال المقاولات و العمل الجمعوي، حيث أنجب المغرب نساء رائدات يسيرن مقاولات كبرى ووصلن إلى مراكز صنع القرار الاقتصادي والسياسي، ويعملن على اجتثاث مجموعة من الظواهر السلبية التي تعيق تقدم المرأة المغربية.

    وقالت رضوى عقب عودتها إلى مصر في تدوينة لها “الشعب المغربي جميل وستاته حلوة”.

    وأضافت رضوى، قائلة أنها كان من المفترض أن تأتي إلى المغرب منذ سنتين، ولكن تم تأجيل زيارتها بسبب فيروس كورونا، وكانت تحلم بزيارة المغرب حتى تقابل نساء وفتيات المغرب.

    ووصفت رضوى، نساء وفتيات المغرب بـ “الشيك” حيث قالت إن كل امرأة مغربية تهتم بنفسها وليست شمعة تحترق من أجل الآخرين، بالإضافة إلى أن المرأة المغربية “تعرف أن تأخذ حقها جيدًا لذلك هي تحبها”.

    ورغم الجدل الذي خلفه حضور الشربيني، لاسيما ممن يتهمونها بـ”حث النساء على العيش دون رجل”، وغيرها من الكليشيهات الجاهزة التي يراها البعض ، فاللقاء بين رضوى الشربيني و جمهورها من النساء المغربيات كان فرصة سانحة لمعرفة الشربيني عن قرب بوصفها نصيرة للمرأة، فالمرأة المغربية لها شخصيتها المستقلة ولا أحد يمكن أن يملي عليها شيئا أو التأثير السلبي عليها ” فالمرأة عندما تريد فعل شيء فتفعله ولا تحتاج أحداً ليطلقها أو يصالحها”.

    وجاء اختيار رضوى الشربيني من قبل اللجنة المنظمة لهذا الحدث النسائي الكبير، كتكريم للمرأة العربية في مختلف المجالات، وتعزيزا للقيادة النسائية في شتى الميادين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي