آدم: “الخبرة التقنية على هاتفي وهاتف الريسوني تؤكد واقعة الاعتداء الجنسي”

آدم: “الخبرة التقنية على هاتفي وهاتف الريسوني تؤكد واقعة الاعتداء الجنسي”

A- A+
  • خرج الشاب الذي اتهم الصحافي سيلمان الريسوني بالاعتداء عليه جنسيا للدفاع عن نفسه، وشرح ما أسماه مغالطات يروج لها مساندو الصحافي الريسوني.

    وقال آدم في صفحته على الفايسبوك، إن الشرطة القضائية قامت بتفريغ محتوى محادثات تطبيق “المسنجر” “التي كانت تجمعني بالمتهم حيث نفى هذا الأخير علاقته بها وبدل جوابه عن مناسبة هذه المحادثات أخذ في مناقشة عبارتيْ “حبيبي وعزيزي”.

  • وأضاف: ” ثانياً قام السيد الوكيل العام بانتداب لشركة الاتصال من أجل الإطلاع على كشف الاتصالات التي أجراها المتهم معي يوم الواقعة، وقد أكدت نتيجة الانتداب الهاتفي وجود أربع اتصالات هاتفية بيني وبين المتهم صادرة من هاتف هذا الأخير و واردة بهاتفي صباح نفس يوم الواقعة”.

    وأكد أن قاضي التحقيق قام أيضا ” بانتداب للشرطة القضائية من أجل إجراء خبرة على اللواقط لشركة إينوي واتصالات المغرب لرصد التموقع الجغرافي لهاتفي الخاص وهاتفيْ المتهم وزوجته، فتبين من خلال نتيجة الخبرة أن هاتف المتهم كان قريباً من هاتفي يوم الواقعة وفي نفس التوقيت”.

    و استدل كذلك على أنه فعلا وقع ضحية اعتداء جنسي من لدن الريسوني، بسبب الخبرة الصوتية التي “أُسندت للمعهد الملكي للصوتيات من أجل التعرف على صوتي وصوت المتهم ومقارنتهما بمضمون التسجيل الصوتي الذي قدمته ضمن الدلائل، وهو الإجراء” الذي “قمت به في حين أن المتهم رفضه” .

    و يرى الضحية أن هذه الإجراءات كلها مبنية على “سند قانوني و علمي تبقى ادعاءات كل مساندي المتهم سليمان الريسوني مزيفة هدفها تغليط الرأي العام”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي