الصحراء المغربية…أمريكا والدول العربية يصفعون الجزائر في وقت واحد

الصحراء المغربية…أمريكا والدول العربية يصفعون الجزائر في وقت واحد

A- A+
  • رغم الصمت والتجاهل الذي أبدته وسائل الاعلام المقربة من العصابة الحاكمة بالجزائر، لكن ذوي الصفعات التي تلقاها النظام خلال الساعات القليلة الماضية بشكل متزامن، سيتردد صداها قريبا، وستكشف عن مفاجآت فيما يخص الوحدة الترابية للمملكة المغربية، وستفضح السياسة العدائية لحكام الجزائر طيلة العقود الماضية.

    أولى الصفعات التي إستقبلها النظام الحاكم بالجزائر، هي تقرير البيت الابيض الاخير حول نزاع الصحراء المغربية، حيث أكد أن الجزائر طرف في النزاع المفتعل، وأن طرفي الصراع الرئيسيين هما الجزائر والمغرب، حيث نفى التقرير وجود طرف مسؤول عن النزاع غير هذين الدولتين.

  • إعتراف البيت الابيض الأخير في تقريره، هو المطلب الذي رفعه المغرب منذ سنوات، مشيرا أنه لاوجود لشعب صحراوي يبحث عن دولة، وإنما عصابة مسلحة بيد الجزائر، مايعني أن الجزائر أصبحت هي المعنية بملف النزاع المفتعل وليست الجبهة أو غيرها.

    أما الصفعة الثانية والتي أغضبت الكابرانات، هي تأكيد الجامعة العربية في رسالة لأعضائها وهيآتها المختلفة باعتماد خريطة المغرب كاملة وموحدة، حيث سيكون أول شرط على الجزائر قبوله لعقد إجتماع الجامعة العربية المقبلة هو نشر خريطة المغرب كاملة رغم الحديث عن احتجاج الجزائر حول هذه الخطوة.

    الضربات أو الصفعات الأخيرة التي وجهت للجزائر، كانت مرتقبة من قبل الكثيرين، بل ستعقبها صفعات أخرى، حيث تتوجه الأنظار مؤخرا نحو الإتحاد الافريقي واجتماع دول الاتحاد المنتظر بحضور الرؤساء، حيث يرتقب أن يطرح للنقاش قانون جديد حول شروط العضوية بالاتحاد وكذا الطرد أو الانسحاب منه.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    هشام دكيك: ”لا خيار أمام أسود الأطلس سوى الفوز و تحقيق اللقب”