أبو وائل…لايمكن إلا التنوية بمقاربة الملك فيما يخص المنطقة المغاربية

أبو وائل…لايمكن إلا التنوية بمقاربة الملك فيما يخص المنطقة المغاربية

A- A+
  • نوه أبو وائل الريفي، في بوحه اليوم الأحد، بمقاربة الملك محمد السادس، للتخلص من الماضي والتوجه نحو المستقبل فيما يخص المنطقة المغاربية، مشيرا إلى أن المغرب يعي جيدا المخاطر ويبذل كل الجهود لتطويقها من خلال بوابة الاتحاد المغاربي والإفريقي لأن استقرارا مغاربيا لن يكون في مصلحة مكونات الاتحاد فقط بل سيتعداه إلى القارة الإفريقية كلها وخاصة جنوب الصحراء وكذلك المنطقة المتوسطية كلها.
    ووفق بوح ابو وائل “فلا يمكن إلا التنويه بمقاربة الملك محمد السادس الذي ما فتئ في أكثر من خطاب يدعو إلى التخلص من أسر الماضي وجراحاته واستحضار تحديات المستقبل التي تلقي بثقلها على المنطقة وستكون عائقا أمام المسار التنموي لها كلها، ولذلك لم يكن عبثا أن يكون على طاولة النقاش بين بوريطة وبلينكن في أول لقاء رسمي يجمع بينهما بداية هذا الأسبوع، سبق أن جمع بينهما لقاء على هامش قمة روما حول محاربة داعش، الحديث عن القضايا الإقليمية إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام الثنائي”.
    وأضاف أبو وائل ” فلا يخفى على أحد التحديات والمخاطر والتهديدات التي تحيط بالمنطقة، وخاصة في ظل التدهور الذي تعيشه الأوضاع في تونس والمستقبل المجهول لليبيا إن فشلت خطوة الانتخابات القادمة، حيث يعي المغرب جيدا هذه المخاطر ويبذل كل الجهود لتطويقها من خلال بوابة الاتحاد المغاربي والإفريقي لأن استقرارا مغاربيا لن يكون في مصلحة مكونات الاتحاد فقط بل سيتعداه إلى القارة الإفريقية كلها وخاصة جنوب الصحراء وكذلك المنطقة المتوسطية كلها”.
    وأشار أبو وائل قائلا “لا نحتاج إلى التذكير بالمخاطر الإرهابية والتداعيات السلبية للجريمة المنظمة والهجرة السرية، وهي كلها مخاطر مرشحة للاستفحال في ظل التفاوتات التي يعيشها العالم وفي ظل المخلفات السلبية لجائحة كورونا على دول وشعوب متضررة منها، وفي ظل موجة ارتفاع الأسعار وكلفة المعيشة التي لا يتوقع لها انخفاض في الأمد القريب، حيث أن إدراج هذه القضايا مؤشر آخر على الدور المغربي في ليبيا لحقن دماء الليبيين، ودليل على الاحترام الذي يحظى به المغرب في هذا الملف وهو الذي رعى اتفاق الصخيرات واحتضن الكثير من حوارات الأشقاء الليبيين دون تدخل في شؤونهم”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بوريطة يتباحث مع نظيره المالي