عائلة بوتفليقة لا تعلم أي شيء عن جنازته وتنفي تلقيها أي اتصال من الرئاسة

عائلة بوتفليقة لا تعلم أي شيء عن جنازته وتنفي تلقيها أي اتصال من الرئاسة

A- A+
  • استنادا الى ما نشرته إحدى الجرائد الجزائرية، فإن عائلة الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، الذي توفي يوم أمس الجمعة، لا تعلم لحد الآن أي شيء عن مراسيم الجنازة و ما إذا كان سيحظى بجنازة رئاسية أم لا؟

    وحسب ما أعلنته شقيقة الراحل زهور بوتفليقة، فالعائلة لم تتلق لحد الساعة أي اتصال من أي مسؤول رسمي.
    و حسب الصحفية ذاتها فإن الراحل لا يزال لحد اللحظة في الإقامة الرئاسية بزرالدة.
    كما أعلنت أن الرئيس الراحل توفي أمس دون أي مضاعفات لمرضه وكان في حالته الطبيعية التي عاشها خلال الأشهر الاخيرة.
    كما نقلت الصحيفة على لسان شقيقة الراحل أنه لم يوص بدفنه في أي مقبرة ولم يقدم لا هو و لا أهله أي تصريح للإعلام خلال الأيام الاخيرة.
    وأعلن التلفزيون الجزائري ليلة أمس الجمعة عن وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، عن عمر يناهز 84 عاماً، بعد أقل من سنتين على مغادرته السلطة في 2 أبريل 2019، بضغط من الحراك الشعبي.
    وتوفي بوتفليقة نتيجة معاناته من مرض عضال، جراء تداعيات وعكة صحية، ألمّت به، وجلطة دماغية أقعدته عن المشي وشلت إحدى يديه منذ ذلك، كما كان يعاني من صعوبة كبيرة في النطق.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجيش الملكي يسافر غدا الخميس إلى الجزائر عبر تونس لمواجهة القبائل