المغاربة غاضبون من “الفرزية” والسماح للأحزاببتنظيم لقاءات وتجمعات

المغاربة غاضبون من “الفرزية” والسماح للأحزاببتنظيم لقاءات وتجمعات

A- A+
  • تسبب قرار العودة إلى تشديد إجراءات الحجر الصحي للحكومة، في حالة من الغضب والاستياء لعدد من المواطنين الذين يشتغلون في قطاعات بالكاد أصبحت تتنفس الصعداء في موسم الصيف

    وما زاد من حدة غضب المغاربة هو تنظيم عدد من الأحزاب السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية، لقاءات تواصلية وتجمعات حضرها عشرات المواطنين لا تحترم التدابير الاحترازية (التباعد + ارتداء الكمامة).

  • وتداول نشطاء فيسبوكيون عددا من الصور ومقاطع الفيديو، للقاءات أحزاب (العدالة والتنمية، الأصالة والمعاصرة، الحركة الشعبية..) التي توثق حالات من الاكتظاظ والازدحام، بحضور أمناء عامون لأحزاب سياسية، في خرق سافر للتدابير الاحترازية التي أوصت بها اللجنة العلمية والتقنية، المتعلقة بتدبير الجائحة.

    كما عبر النشطاء عن استيائهم من “الفرزية” والميز التي تتعامل بها السلطات إزاء هذا الوضع، مشيرين إلى أن قطاعات اقتصادية طالها الإغلاق والتوقف عن العمل، ما ألحق ضررا بعدد من الاسر المغربية والمواطنين الذين يشتغلون في تلك القطاعات، في الوقت الذي يقوم بها زعما الأحزاب السياسية بحملاتهم الانتخابية في عدد من مدن وجهات المملكة.

    وطالب النشطاء السلطات المختصة (الداخلية، الصحة..) بالتدخل والحرص بالتعامل بسواسية مع كل من يخرق حالة الطوارئ الصحية وتدابير الحجر الصحي، المتزامنة مع الارتفاع المهول لحالات الإصابة بفيروس كورنا (دلتا)، والضرب بيد من حديد كل من قام بخرق القانون بشكل متساو وعادل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ألمانيا.. الحزب الاشتراكي الديمقراطي يفوز بالانتخابات وخسارة حزب ميركل