في غياب أغلبية الوزارء..العثماني يعرض حصيلته و يشتكي من التشويش على حكومته

في غياب أغلبية الوزارء..العثماني يعرض حصيلته و يشتكي من التشويش على حكومته

A- A+
  • وفيا لخطاب المظلومية، عاد مجددا رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني اليوم الثلاثاء بالبرلمان، ليشتكي من التشويش على حكومته من جهات لم يسمها.

    العثماني الذي حضر لقبة البرلمان لعرض الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، أكد أن حكومته عملت بجد، “رغم التشويش من بعض الجهات، ورغم توهم، أحيانا، معارك وخلافات داخل الحكومة، التي واصلت عملها، ولم تسقط كما كانوا يتوهمون، ويروجون، ويزعمون”.

  • وشدد المتحدث نفسه على أن الحكومة “ستواصل عملها في وقت علا فيه خطاب التيئيس، والتبخيس، وترويج عدد من الإشاعات، لكن عزيمة الحكومة كانت أقوى، وهاهي بعد أربع سنوات ونصف تقريبا، لا تزال تشتغل بكل وطنية وجد، وستواصل تحمل مسؤوليتها خدمة للوطن، والمواطنين إلى آخر يوم بإذن الله”.

    ولفت العثماني الانتباه إلى أن “الحصيلة هي حصيلة كافة مكونات الحكومة، وأعضائها، وليس حصيلة طرف دون طرف، ولا وزير دون آخر، ولا قطاع دون آخر، ولا حزب دون آخر كما يزعم البعض”.

    وقال العثماني، أيضا: “بقدر ما نحن فخورون بالحصيلة المشرفة للحكومة، وغير المسبوقة في بعض القطاعات، فإننا مستعدون للمناقشة، وتقبل النقد، ولكن كما يقول المغاربة (لي كايقول العصيدة باردة يدير يدو فيها)”.

    و كان ملفتا للانتباه غياب وزراء التجمع الوطني للأحرار، إذ لم يحضر أي وزير منهم للجلسة، كما غاب أيضا الوزير الاتحادي الوحيد في الحكومة، محمد بن عبد القادر، المكلف بقطاع العدل.

    بالمقابل، حضر كل وزراء العدالة والتنمية في الحكومة، وعددهم ستة، تابعوا من تحت قبة البرلمان تقديم العثماني للحصيلة المرحلية لحكومته.

    ولم يتغيب أيضا عن الجلسة وزراء الحركة الشعبية، وهم نزهة بوشارب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، وسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية، وكذلك عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة، المنتمي للاتحاد الدستوري.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هكذا غادر لاعبو الزمامرة دونور بعد الهزيمة أمام الرجاء