إبعاد إسبانيا من مناورات الأسد الإفريقي بقيادة المارينز الأمريكي لأول في المحبس

إبعاد إسبانيا من مناورات الأسد الإفريقي بقيادة المارينز الأمريكي لأول في المحبس

A- A+
  • إبعاد إسبانيا من المشاركة في مناورات الأسد الإفريقي بقيادة المارينز الأمريكي المنظمة لأول في منطقة المحبس

    تقرر إبعاد القوات الإسبانية من قائمة القوات المشاركة في مناورات الأسد الإفريقي بقيادة المارينز الأمريكي ومشاركة مراقبين عسكريين من 20 دولة،والتي ستجري هذه السنة بمنطقة المحبس شرق الجدار العازل.

  • وتجري المناورات العسكرية ما بين 8 و17 شهر يونيو المقبل وتشمل لأول مرة منذ 20 سنة داخل الصحراء المغربية بمنطقة المحبس شرق الجدار العازل.

    وتعد مناورات “الأسد الإفريقي” بمشاركة ضباط كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والمغرب، تتويجا سنويا للتعاون العسكري المغربي/ الأمريكي، حيث تتمحور حول تمارين جو أرضية مع جنود المارينز الأمريكيين، وتمارين بحرية بين البحرية الملكية الوطنية، ونظيرتها الأمريكية، وكذا تمارين جوية بين القوات الجوية الملكية، والأمريكية، خصوصا إجراء تمارين تزويد الطائرات العسكرية بالوقود، وهي في الجو.

    ‎كما ينظر إلى “الأسد الإفريقي” على أنه تمرين تدريبي متعدد المجالات، ومعقد، يشمل حلفاء الناتو، وكان يتم في أربعة بلدان، وهي تونس، والمغرب، والسنغال، وإسبانيا، إذ ينتظر أن يشمل تمرين “الأسد الإفريقي”المقبل التخطيط المسرحي، واللوجستي الاستراتيجي، وإطلاق النار من البحرية، وقوات العمليات الخاصة، وحتى القاذفات، والأصول الثابتة.

    وكانت القيادة الأمريكية، العاملة في إفريقيا، قد أعلنت، في شهر مارس من العام المنصرم، إلغاء مناورات “الأسد الإفريقي لعام 2020” في المغرب، ودول المنطقة، للحد من تعرض القوات المشاركة في التمرين العسكري لوباء كورونا، مفضلة التركيز على التخطيط لعام 2021.

    وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات المغربية الاسبانية تعرف توترا عالي المستوى بعد استقبالها لمجرم حرب إبراهيم غالي بهوية مزورة، زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية.

    شوف تيفي،المغرب،البوليساريو،اسبانيا،المارينز،أمريكا

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي