غالي يفجر حكومة سانشيز ووزير داخليتها يتبرأ من الفضيحة بعد طوفان المهاجرين

غالي يفجر حكومة سانشيز ووزير داخليتها يتبرأ من الفضيحة بعد طوفان المهاجرين

A- A+
  • هذا ما جنته حكومة بيدرو سانشيز على إسبانيا، بانخراطها في مناورة استقبال المدعو غالي، سرا على أراضيها، ضدا عن إرادة الجار المغربي الذي تجمعها به شراكات تعاون وثيق في ملفات عدة، ضمنها ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية الذي تحول إلى قضية شائكة عجزت الحكومة الإسبانية عن احتواء نزيفها على امتداد الأيام القليلة الماضية.

    ولعل من أبرز محاصيل هذه الخطوة المتهورة من الجانب الإسباني، ظهور بوادر انفجار وشيك داخل الحكومة الاشتراكية، بعدما خرج وزير داخليتها “فرناندو غراندي مارلاسكا” بتصريح يوحي برغبته في التبرُّؤ من فضيحة استقبال الانفصالي غالي، في رد منه على تداعيات الأزمة الراهنة التي تعيشها إسبانيا جراء طوفان المهاجرين غير الشرعيين الذين تسللوا بالمئات إلى داخل الثغر المحتل لمدينة سبتة، وهي الأزمة التي أظهرت للإسبان حجم وفظاعة الخطيئة التي ارتكبتها حكومتهم عندما قررت استقبال مجرم مبحوث عنه من طرف القضاء الإسباني، دون تنسيق وتشاور مع الشريك المغربي، وفق ما كشفت عنه صحيفة ABC الإسبانية واسعة الانتشار.

  • ونقل المصدر الإعلامي الإسباني عن وزير الداخلية الإسباني، ما يؤكد أمر معارضته الشديدة لقرار استقبال زعيم جبهة البوليساريو، بشكل سري وبهوية مزورة، للاستشفاء فوق الأراضي الإسبانية، موضحا أنه حذر رئيس الحكومة “بيدرو سانشيز” ووزيرة خارجيته “أرانشا لايا” من الانعكاسات السلبية لاتخاذ هذا القرار على العلاقات مع المغرب، وخصوصا ملف الهجرة الذي يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لإسبانيا التي تراهن فيه بشكل كبير على مستوى التعاون الوثيق الذي يجمعها بالمغرب، لكن تحذيراته لم تجد أذانا صاغية من لدن رئيس الحكومة ووزيرة خارجيته، توضح الصحيفة الإسبانية استنادا لتصريح وزير الداخلية “فرناندو غراندي مارلاسكا”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي