لزرق : الاشتباك الحزبي الحالي يعطل الحياة السياسية

لزرق : الاشتباك الحزبي الحالي يعطل الحياة السياسية

A- A+
  • بدأت حمى التلاسنات والتصريحات المتبادلة بين الأحزاب السياسية تستعر مع قرب الانتخابات المقبلة، حيث مباشرة بعد فقدان حزب لأحد أعيانه أو مرشحيه الاعتياديين، يرد على الخطوة بتصريحات، تزيد من تأزيم الوضع الحزبي الذي فقد أي ارتباط مع هموم المواطنين وتطلعاتهم.

    وأوضح رشيد لزرق الأستاذ بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، بأن هناك مغالطة كبيرة تقوم بها القيادات الحزبية، تفسح المجال للقوى المعادية للمسار الديمقراطي من شعبوية وفاشية وقوى وظيفية، ترى في الديمقراطية تهديدا وجوديا.

  • وتابع لزرق حديثه، بالتأكيد على أن القيادات الحزبية بدون زاد نظري و لا محتوى سياسي في ظل فجوة بين المواطن و السياسية ستتعمق أكثر فأكثر، مشيرا بأن قواعد اللعبة بعد دستور 2011 تغيرت كثيرا، لكن مواصلة الاشتباك يعطل الحياة السياسية، في وقت نتطلع فيه أن يصبح المغرب نموذجا ديمقراطيا على الصعيد الإقليمي و توفير الظروف لإصلاح جدّي من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية وذلك عبر إرساء نموذج تنمية جديد، وترشيد العملية السياسية،عبر إصلاح المنظومة السياسية للحيلولة دون تكرار نتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2016، و ما أفرزه، بلوكاج رافقت تداعياته الحكومة الحالية و كرست وضعا غير سليم في منظومة حزبية تعيش الانتظارية و حرب الجميع ضد الجميع.

    واختتم لزرق حديثه قائلا: ” نحن اليوم بحاجة لتفكيك هذه المنظومة و إعادة تركيبها، تمهيدا للانتخابات القادمة، وإلا فقد التغيير معناه، وتحول إلى جزء من صراع المحاور المحتدم اليوم والذي لا ينبئ بأدنى خيرٍللبلاد”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أبرون يعبر عن استيائه بعد حرمان الحكم فريقه ‘الأم’ المغرب التطواني لهدف محقق