غضب بالجزائر بعد اعتقال العسكر لطفل شارك في الاحتجاجات

غضب بالجزائر بعد اعتقال العسكر لطفل شارك في الاحتجاجات

A- A+
  • وصل حقد النظام الحاكم في الجزائر على المشاركين في الاحتجاجات السلمية المطالبة بإسقاط النظام العسكري، إلى اعتقال طفل لايتجاوز عمره 7 سنوات كان برفقة والده خلال التظاهرات التي شهدتها عدة مدن، منها ولاية معسكر، التي تنتمي إليها عائلة الطفل المعتقل.

    صورة الطفل وهو داخل سيارة الشرطة، أعادت لأذهان الجزائرييين سياسة الجيش الإسرائيلي، تجاه أطفال فلسطين الأبرياء، حيث شارك النشطاء الجزائريون صورة الطفل بين يدي الشرطة القضائية الجزائرية وصور اعتقال الجنود الإسرائيليين لأطفال فلسطين.

  • وإستنكر عدد من الناشطين والمتظاهرين هذا الفعل الذي أقدمت عليه الشرطة في حق الطفل ووالده اللذين تم اقتيادهما و كأنهما مجرمان، رغم أن المسيرات الاحتجاجية التي جرت اليوم الجمعة بكبرى المدن الجزائرية، كانت سلمية لكنها لم تخل من استعراض نظام العسكر لقوته، أمام المحتجين العزل.

    وياتي اعتقال الطفل ووالده، بعد أيام فقط على التقارير الدولية المتوالية التي تحذر من وضعية حقوق الإنسان بالجزائر، وكذا تعدد حالات القتل رميا بالرصاص والاختطاف في حق الشباب المحتجزين في مخيمات تندوف التي تسيطر عليها ميليشيات البوليساريو بإشراف من المخابرات الجزائرية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    صاادم..نفقات الأسر المغربية على الأكل تزداد بأكثر من 37 في المائة خلال رمضان