نقابة تندد بإهانة أطر وكفاءات البنك الشعبي

نقابة تندد بإهانة أطر وكفاءات البنك الشعبي

A- A+
  • أفادت إحدى النقابات بأن عملية تقييم الكفاءات لهذه السنة تميزت بطابع انتقامي في ظل غياب التحديد المسبق للأهداف وإجراء حوار التقييم مما يشكل خرقا سافرا لميثاق القيم والأخلاقيات الذي تبنته المؤسسة والهادف إلى الرقي بالحكامة الجيدة والتدبير السليم .

    وكشفت ذات النقابة في مراسلة موجهة للمدير العام للبنك الشعبي، أن شغيلة البنك تعاني اليوم أكثر من أي وقت مضى من الإقصاء والتهميش، الذي تجسد في عملية التنقيط والترقية والتعديلات الهيكلية المعلن عنها مؤخرا والتي أفرزت مناصب فصلت بعضها على المقاس ومنحت في مجملها على أساس معايير مجهولة مع تغييب ملحوظ كالعادة لأطر بنك الجديدة في هذه الهيكلة.

  • وأشار ذات المصدر إلى أن عدة أطر بالبنك الشعبي، على مستوى فرع الجديدة و آسفي ، سبق أن طالبوا من مديرهم العام التدخل العاجل قصد انصافهم من المجزرة التنقيطية التي يتعرضون لها والذين تم الحاقهم بالبنك الشعبي المركزي أو بنك باب أنفا.

    واعتبر أطر البنك في ذات المراسلة أن اللجوء الى التنقيــط يعد سلاحا انتقاميا لإرهاب الشغيلة وارغامها قسرا على الالتحاق بالدار البيضاء أو معاقبتها على انتماءها النقابي، الحق الذي يكفله لهــــا الدستور والمواثيق الدولية . وطالبت الأطر من المدير العام باستعجالية التدخل لرفع الضرر ووضع حد لجميع أشكال الحيف والتسلط من أجل انصاف هذه الفئة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بعد غياب طويل.. الشاكير والعودة إلى الرجاء من جديد