بمشاركة مغربية.. الأنتربول يرصد أكثر من 900 ألف هجوم سيبراني

بمشاركة مغربية.. الأنتربول يرصد أكثر من 900 ألف هجوم سيبراني

A- A+
  • رصدت الشرطة الجنائية الدولية “أنتربول” نحو 907 آلاف هجوم سبيراني غير مرغوب فيه مرتبط بفيروس كورونا تعرضت له العديد من دول العالم، وذلك في مسح شارك فيه المغرب من ضمن مجموعة دول.

    وجمع «أنتربول» هذه البيانات بفضل مسح أجري خلال أربعة أشهر شاركت فيه الدول الأعضاء في المنظمة الدولية، كما قدمت أجهزة أمنية واستخباراتية وشركات متخصصة بالأمن معلومات حول الهجوم السبيراني والبرامج الخبيثة.

  • وتم الكشف من قبل أنتربول عن أن منسوب تهديدات القرصنة ارتفع بنسبة 15 في المائة منذ بداية جائحة كورونا، ويتوقع أن الهجمات ستستمر مع استمرار كوفيد- 19، وستكون الفئات الأضعف علميا والجهات التي لم تتخذ الإجراءات الأمنية لحماية بياناتها الأكثر عرضة للهجمات.
    في السياق ذاته، أوردت تقارير إلى أن متوسط تكلفة خرق البيانات الواحدة يتجاوز 150 مليون دولار، حيث تسببت الهجمات الإلكترونية وعمليات القرصنة التي تعرضت لها العديد من الدول في أن يقفز حجم الإنفاق على أمن المعلومات إلى نحو 96 مليار دولار خلال سنة واحدة.
    على صعيد آخر، تعتبر الحرب الإلكترونية في المرتبة الرابعة من ميادين الحروب، فهي حرب خفية تقتحم الأنظمة الإلكترونية وتسبق العمل العسكري.
    ارتباطا بالموضوع ذاته، كانت المديرية العامة لأمن المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني قد حذرت من برامج الاجتماعات الافتراضية “Zoom”، مشيرة إلى وجود ثغرات بالبرنامج تؤدي إلى سرقة المعطيات الشخصية والحسابات والتحكم عن بعد في أجهزة المتصلين.
    وأفادت المديرية في نشرة أمنية خاصة أنه جرى رصد العديد من الثغرات ببرنامج الاجتماعات الافتراضية، والتي تتيح سرقة معلومات التعريف والمصادقة ببرنامج “ويندوز”.
    في السياق ذاته، كانت إدارة الدفاع الوطني عبر مديرية مركز اليقظة والتصدي للهجمات المعلوماتية قد نبهت عموم المواطنين من استغلال قراصنة ثغرة أمنية من أجل تثبيت برمجية للتجسس على الهواتف المحمولة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محمد الهيني: الأصل هو أن يحاكم الشخص في حالة سراح وليس في حالة اعتقال