الجزائر: منع الحراك من الوصول لمخيمات تندوف يخيم على لقاء تبون وغالي

الجزائر: منع الحراك من الوصول لمخيمات تندوف يخيم على لقاء تبون وغالي

A- A+
  • عكس ماتمناه العسكر الحاكم بالجزائر، وقادة الجبهة الانفصالية البوليساريو، فلقاء الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مع زعيم الجبهة إبراهيم غالي، وجد استهجانا واسعا من قبل نشطاء الحراك بالجارة الشرقية، الذين يتساءلون عن أسباب نزول الزيارة الرسمية رغم أن غالي وعائلته دائمي التواجد بالجزائر العاصمة.

    واعتمادا على ردة فعل الجزائريين وتعليقاتهم عبر مواقع التواص الإجتماعي حول الزيارة، فالعسكر الحاكم يرجع الزيارة إلى تزامنها مع ذكرى إعلان الجبهة الانفصالية لما يسمى بالجمهورية الصحراوية الوهمية.

  • النشطاء الجزائريون، حذروا من سيناريو جديد من قبل العصابة الحاكمة للفت انتباه الشعب الذي عاد للشارع من جديد طلبا للدولة المدنية، محتجين كذلك على الوضعية الصعبة والاحتقان الذي يعيشه المحتجزون بمخيمات تندوف، حيث أشاروا بأن اللقاء سيخصص لمنع الحراك من الوصول للمخيمات، وكذلك الاتفاق على قمح أي إحتجاجات.

    وسخر النشطاء كذلك، وهم يعلقون على صورتين، إحداها للقاء تبون وغالي بالقصر الرئاسي، فيما الثانية تخص الإحتفالات بسفارة الصين بالجزائر، بعد هبة 200 الف جرعة من اللقاح الصيني المضاد لكورونا19.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ”الكورفا سود” تقصف محمود بنحليب وتساند لسعد الشابي لوضع حد للتسيب في الفريق