رغم قرارات العسكر…الاحتجاجات تعود بقوة للجزائر طلبا للدولة المدنية

رغم قرارات العسكر…الاحتجاجات تعود بقوة للجزائر طلبا للدولة المدنية

A- A+
  • تشهد العديد من المدن والمناطق في هذه اللحظات، وقفات احتجاجية للشعب الجزائري، تفاعلا مع النداءات السابقة، الداعية لعودة الحراك السلمي، ضد النظام الحاكم في الجارة الشرقية للمملكة المغربية.

    خروج الجزائريين للشارع طلبا للإطاحة بنظام العسكر وتشكيل الدولة المدنية في هذه اللحظات، حيث التحقت مدن جديدة بالحراك المقدس الذي يستهدف رموز النظام الحالي، خاصة جنرالات العسكر الذين يسيطرون على السلطة منذ عقود.

  • الاحتجاجات التي تجتاح الشارع الجزائري، كانت منتظرة منذ شهور، حيث يرى المتتبعون بأن كورونا، هي السبب الرئيسي وراء توقف الحراك الذي أسقط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، إذ يرى غالبية الجزائريين بأن الرئيس الحالي عبد المجيد تبون ليس سوى أداة في يد العسكر الذين يحكمون البلاد.

    وتأتي عودة الحراك الجزائري، تزامنا والقرارات الأخيرة للرئيس تبون، الذي يحاول التخفيف من الضغط الشعبي القريب من الانفجار، حيث قام بتعديلات وزارية، وكذا حل البرلمان بغرفتيه، بالإضافة إلى إطلاق كافة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات السابقة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    السويسريون يصوتون لصالح حظر ارتداء البرقع