منتدى المناصفة والمساواة يطالب الحكومة بتحمل مسؤوليتها السياسية في فاجعة طنجة

منتدى المناصفة والمساواة يطالب الحكومة بتحمل مسؤوليتها السياسية في فاجعة طنجة

A- A+
  • استنكر منتدى المناصفة والمساواة، الواقعة التي راح ضحيتها عدد من النساء المغربيات والتي هزت الشعور الإنساني والضمائر الحية، مقدما أحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة الضحايا، ويطالب بفتح تحقيق نزيه في هذا الملف وكشف جميع حيثياته للرأي العام، وترتيب المسؤوليات وإنزال أشد العقوبات المقررة قانونا على كافة المتورطين والمتسترين على اقتراف هذه الأفعال الشنيعة واللا إنسانية بما يتلاءم وحجم الفاجعة.

    وبمناسبة هذا الحدث الذي راح ضحيته العشرات من العاملات والعمال في مرآب أرضي سري يتم استغلاله كمعمل لصناعة النسيج بمدينة طنجة، بعدما داهمت السيول المطرية المرآب وتسببت في مقتل 29 عاملة وعاملا في ظروف جد مأساوية، ندد المنتدى في بلاغ له، بالجريمة البشعة، وبتغييب الشروط الأساسية للأمن والسلامة الصحية في أماكن العمل والإهمال في تطبيق المقتضيات القانونية المؤطرة لمدونة الشغل دون احترام للشروط الكفيلة بصون كرامة الإنسان، حيث طالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها السياسية في هذه الفاجعة ويعلن استياءه في تلكؤها في تنظيم القطاع غير المهيكل وتفعيل المساطر الإجرائية والعملية لمفتشيات الشغل.

  • وفي نفس السياق، فإن منتدى المناصفة والمساواة، يشدد مرة أخرى على دق ناقوس الخطر بخصوص تنامي ظواهر استغلال النساء في المعامل والمصانع والحقول والضيعات دون احترام للشروط القانونية، كما يعتبر منتدى المناصفة والمساواة أن التصدي لظاهرة استغلال النساء في مثل هذه المقاولات غير الشرعية والقانونية يتطلب إرادة سياسية حقيقية في تنزيل تدابير الحماية الاجتماعية صونا لكرامة النساء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    السويسريون يصوتون لصالح حظر ارتداء البرقع