الدار البيضاء تغري الوزراء السابقين للعودة إلى البرلمان

الدار البيضاء تغري الوزراء السابقين للعودة إلى البرلمان

A- A+
  • حسمت غالبية الأحزاب، تشكيل لجانها الداخلية المتعلقة بالانتخابات المقبلة، وأعطت الضوء الأخضر للمحظوظين بالتواجد على رأس اللوائح بالدوائر التي اختارونها، رغم الحديث عن وجود مساطر وقوانين داخلية تضبط عملية الترشيح والتزكية.

    ومن خلال تتبع بسيط للخريطة التي بدأت معالمها الأولى تتشكل، فمدينة الدار البيضاء الكبرى، ستشهد تواجد وزراء سابقين في نفس الدوائر الانتخابية، كمنطقة الحي الحسني مثلا، فيما تشير المعطيات المتوفرة باستعداد أكثر من 4 وزراء سابقين الترشح بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

  • المعطيات ذاتها، تفيد بأن لحسن الوردي وزير الصحة السابق، عن حزب التقدم والاشتراكية، سيترشح بالحي الحسني باسم الكتاب، وهي نفس المنطقة التي يرى فيها محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني باسم العدالة والتنمية نفسه قادرا على الفوز فيها، لتواجد بعض أصدقائه القدامى بحركة التوحيد والإصلاح، خاصة في ظل استبعاد المصطفى الرميد من الترشح من جديد بالدار البيضاء التي كان مسؤولا عن تنظيماتها لفترات طويلة.

    واستنادا للمعطيات ذاتها، فالوزير السابق في السياحة والطيران المدني محمد ساجد، لازال هو الآخر يرغب في الترشح بمدينة الدار البيضاء باسم الاتحاد الدستوري، لعلمه المسبق بعدم إمكانية الترشح من جديد في إقليم تارودانت، التي كان يحصل فيها على المقعد البرلماني، رغم تواجده الدائم بمدينة الدار البيضاء.

    كما يرتقب أن يترأس محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية هو الآخر لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار بأحد الدوائر الانتخابية بمدينة الدار البيضاء، بالإضافة إلى عبدالعزيز العماري العمدة الحالي للمدينة، والوزير السابق رغم العجز الذي أبان عنه في تدبير المدينة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    زخات مطرية رعدية قوية وتساقطات ثلجية من الجمعة إلى الأحد بعدد من أقاليم المملكة