“البام”: طي الخلاف بين وهبي وحركة “لامحيد” يسائل صفقة “قلب الصفحة”

“البام”: طي الخلاف بين وهبي وحركة “لامحيد” يسائل صفقة “قلب الصفحة”

A- A+
  • بشكل مفاجئ، أصدر اعضاء الحركة التصحيحية لحزب الأصالة والمعاصرة لامحيد بجهة سوس ماسة، بلاغا يعلنون فيه طي صفحة الخلاف، والانخراط الجاد والمساهمة في كل مجهود، يبذله الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي وباقي القيادات الأخرى.

    وأكد أصحاب “لامحيد” شرعية مخرجات المؤتمر الوطني الرابع بكونه أعلى هيئة تقريرية في الحزب، مؤكدين التصدي للحملات المغرضة، مشددين بأن قرارهم جاء بعد نقاشات مستفيضة اتضحت خلالها مجموعة من النقاط ورفع اللبس عن الكثير من المغالطات التي شوشت على علاقة بعض المناضلين بالحزب.

  • ولمزيد من التفاصيل حول البلاغ وخلفيات صدوره بدون توقيع، ربطت “شوف تيفي” اتصالات هاتفية متكررة بقادة الحركة التصحيحية لكن دون رد، فيما انتشر خبر عودة المنشقين لحضن الحزب في ظل القيادة الحالية، بين “البامييين” الذين استغرب أغلبهم للخبر المفاجئ.

    وتساءل عضو بالحزب، عن “الصفقة” أو التفاهمات التي أجريت لقبول أعضاء الحركة التصحيحية بالعودة إلى حضن القيادة الحالية للحزب، تزامنا مع القرب عن إعلان الحزب، مرشحيه بجميع الدوائر الانتخابية، قبل شهور عن الموعد المنتظر للانتخابات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لزرق: موقف الأحزاب ضد إسبانيا هو تأكيد بأن الصحراء قضية شعب قبل الدولة