رفض تأديب رباح والعثماني يعجل بحركة تصحيحية داخل ”البيجيدي” لتقويم المسار

رفض تأديب رباح والعثماني يعجل بحركة تصحيحية داخل ”البيجيدي” لتقويم المسار

A- A+
  • كما أفادت “شوف تيفي” في مقال سابق، حول تجميد قيادات في حزب العدالة والتنمية وكذا الذراع الحركية “حركة التوحيد والإصلاح” لعضويتهما وأنشطتهما، احتجاجا على مواقف الحزب وقادته الحالييين فيما يخص التطبيع مع إسرائيل.

    ووفق آخر المعطيات، فلازالت إدارة الحزب تتوصل بتقارير من الهياكل الجهوية والمحلية للتنظيم السياسي، تؤكد تجميد العشرات من أعضاء الحزب والحركة أنشطتهم داخل الحزب، مؤكدين رفضهم القاطع لخطوة قادة الحزب، خاصة من يسمون بتيار الاستوزار.

  • وحسب المعطيات ذاتها، فقادة “البيجيدي” يتسترون عن المشاكل الداخلية التي يعانيها التنظيم السياسي، خاصة بعد رفض الزعيم السابق عبد الإله بنكيران، خروج تياره بشكل رسمي من الحزب، لتشكيل تنظيم سياسي جديد.

    ويرتقب أن يتم الإعلان عن حركة تصحيحية جديدة داخل الحزب، مباشرة بعد المجلس الوطني المرتقب نهاية الشهر الجاري، حيث أفادت المعطيات التي حصلت عليها القناة، بأن الحزب مهدد بالانفجار إذا فشلت الدورة المقبلة للمجلس الوطني.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي