بودن: تأثير موقف أمريكا على حلفائها الاستراتيجيين والهيئات الدولية حتمي

بودن: تأثير موقف أمريكا على حلفائها الاستراتيجيين والهيئات الدولية حتمي

A- A+
  • أكد محمد بودن رئيس مركز أطلس لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية، بأن الموقف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية، الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه، سيتأثر به حلفاء أمريكا الاستراتيجيين، وكذا الهيئات والمنظمات الدولية.

    وشدد بودن في حديث مع “شوف تيفي” بأن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر أقوى دولة في العالم عسكريا واقتصاديا وسياسيا ودبلوماسيا كذلك، فالترسانة الدبلوماسية لأمريكا تعتبر الأوسع والأقوى في العالم، مشيرا بأن جميع سفرائها عبر العالم وكذا المراسلات والوثائق الإدارية لأمريكا ستؤكد على مغربية الصحراء، ولم تعترف بشيء اسمه “الصحراء الغربية” بعد الآن في الوثائق والخرائط الرسمية لأمريكا.

  • وأضاف بودن، بأن الزخم الكبير لاعتراف أمريكا بمغربية الصحراء، باعتبارها أكبر المانحين لمنظمة الأمم المتحدة، وكذا صاحبة حق النقض وحاملة القلم بمجلس الأمن الدولي، سيساهم في نهج حلفائها، بالسير على نفس الخطى، أو على الأقل نهج سياسة الحياد نظرا لترابط العلاقات والمصالح.

    وأفاد بودن بأن أمريكا لها علاقات استراتيجية مع دول عظمى في العالم، وفي جميع القارات، ومن مختلف المشارب والإيديولوجيات، وأن تاثير قرار أمريكا بمغربية الصحراء عليهم “حتمي”، مؤكدا بأن خطوة أمريكا ستتلوها خطوات مماثلة لدول ستفاجئ خصوم الوحدة الترابية للمملكة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي