الهجرة والإرهاب…وزير الداخلية الفرنسي يزور المغرب للقاء لفتيت

الهجرة والإرهاب…وزير الداخلية الفرنسي يزور المغرب للقاء لفتيت

A- A+
  • يحل وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان يوم الإثنين المقبل 9 نونبر الجاري، بالعاصمة الرباط، للقاء المسؤولين المغاربة وعلى رأسهم نظيره المغربي عبد الوافي لفتيت.

    ويزور دارمانان، يوم غد السبت مالطا حيث يلتقي وزير خارجيتها قبل أن يتوجه إلى الجزائر الأحد المقبل، ليلتقي نظيره كمال بالجدود ووزير الخارجية صبري بوقادوم.

  • ووفق فرانس بريس، قدم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان اليوم الجمعة، لائحة تضم أسماء تونسيين يشتبه في أنهم متطرفون ووجودهم غير قانوني وتطالب باريس بطردهم، قبل أن يقوم بالخطوة نفسها مع السلطات الجزائرية يوم الأحد.

    واستهل الوزير الفرنسي جولته في دول المغرب العربي، اليوم الجمعة، بتونس للبحث في ملف نحو عشرين تونسيا من فرنسا يشتبه في أنهم متطرفون، حيث كانت الزيارة مقررة منذ مدة، لكنها ارتدت أهمية أكبر إثر هجوم نيس الذي قتل فيه ثلاثة أشخاص أواخر أكتوبر الفائت على يد التونسي المشتبه به إبراهيم عويساوي الذي وصل منتصف سبتمبر إلى أوروبا بطريقة غير قانونية.

    وبعد زيارة لروما صباح اليوم الجمعة، من المنتظر أن يلتقي دارمانان في تونس نظيره توفيق شرف الدين ووزير الخارجية عثمان الجرندي ورئيس الحكومة هشام المشيشي.

    وقال الوزير الفرنسي من روما إن المعركة “ضد الارهاب هي معركة نخوضها ضد إيديولوجيا”، داعيا إلى “معركة ثقافية ضد هذه الإيديولوجيا وتمويلها ومكان تواجدها ومن يدعمها في الخارج”.

    وتابع في تصريحات للصحافيين “من بين الثلاثين إرهابيا الذين ضربوا فرنسا، هناك 22 من الفرنسيين وثمانية أجانب فقط”.

    وتضم فرنسا 231 أجنبيا مقيمين بطريقة غير قانونية وملاحقين بشبهات تطرف، ينتمي سبعون بالمئة منهم إلى أربع دول، ثلاث منها من المغرب العربي فضلا عن روسيا التي يزورها دارمانان في الفترة المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحكومة توافق على صرف تعويضات للمشغلين والمستخدمين في قطاعات التظاهرات والترفيه