عمر هلال: الجهوية تمضي قدما ولم يتبق سوى نزع السلاح وتحرير ساكنة تندوف

عمر هلال: الجهوية تمضي قدما ولم يتبق سوى نزع السلاح وتحرير ساكنة تندوف

A- A+
  • على إثر اعتماد قرار مجلس الأمن الدولي، رقم 2548 حول الصحراء المغربية، أجاب السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، على أسئلة وكالة المغرب العربي للأنباء.

    ومن بين الأسئلة الخمسة التي طرحتها الوكالة الرسمية للمملكة، هو مواصلة الجزائر الدعوة إلى الاستفتاء، رغم انها تتناقض مع المعايير التي وضعها مجلس الأمن الدولي.

  • وصرح عمر هلال كجواب على السؤال قائلا إنه أكثر من مجرد تناقض، فإما أن البرمجية الدبلوماسية الجزائرية متأخرة بعقدين من الزمن، أو أنها تصر على نهج سياسة النعامة. وفي كلتا الحالتين، فإن قرارات مجلس الأمن تدحض بوضوح طلبها.

    فالاستفتاء حسب هلال ليس مبدأ، إنه مجرد أداة حظرها مجلس الأمن في معجم قراراته للسنة العشرين على التوالي، وفي قراراته الـ 34 المتعاقبة منذ عام 2001.

    وأكد هلال أنه بالامتناع عن أي إشارة إلى الاستفتاء، تنصل مجلس الأمن من خصوم وحدتنا الترابية وتجاهل مطلبهم الذي أصبح متجاوزا، هذا التخلي عن الاستفتاء من قبل مجلس الأمن وضع الجزائر و”البوليساريو” أمام مسؤوليتهما التاريخية، إما الانخراط بحزم في العملية السياسية أو التسبب في سكتتها القلبية.

    واضاف هلال، في الصحراء، تمضي الجهوية المتقدمة قدما، وقريبا، لن يتبقى شيء للمناقشة سوى نزع السلاح، على غرار العديد من الحركات الانفصالية حول العالم وتحرير السكان المحتجزين في مخيمات تندوف حتى يتمكنوا من العودة إلى الوطن الأم، المغرب.

     

  • المصدر: شوف تي في+و.م.ع
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تساقطات ثلجية مهمة وموجة برد ورياح محليا قوية ابتداء من يوم غد الجمعة