إقبال ضعيف للجزائريين في التصويت على الدستور الذي لم يتجاوز 17 في المائة

إقبال ضعيف للجزائريين في التصويت على الدستور الذي لم يتجاوز 17 في المائة

A- A+
  • اختتم الجزائريون التصويت في استفتاء على دستور جديد يوم الأحد 1 نونبر 2020، لكن أرقام الإقبال الأولية لم تظهر حماسا يذكر تجاه التغييرات التي تبغي من ورائها الحكومة طي صفحة الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البلاد العام الماضي.

    وأعلن، محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وفقا لما ذكرته قناة “الحرة” أن نسبة المشاركة حتى الساعة الخامسة عصرا بلغت 17 في المائة.

  • وغاب ناخبون جزائريون عن مراكز الاقتراع للتصويت في استفتاء لتعديل الدستور، بالرغم من ضغط الرئيس، عبد المجيد تبون، والجيش من أجلها، لكن المعركة كانت حاضرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وأوضحت القناة أن الإقبال الضعيف يعود إلى أن “عدم رضى الناس عن التعديلات المتضمنة في الدستور”، مبرزة أن عددا كبيرا من المواطنين كانوا يعارضون الانتخابات التي جرت في السابق، كما أنهم غير راضين عن وصول تبون إلى السلطة، “وترى نفس وجوه النظام السابقة، وأن كل ما يأتي من هذه السلطة مرفوض”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزير العدل يزور المقر الجديد للمحكمة الابتدائية بالداخلة