ميركل تلمح لتنحيها من الحزب والمستشارية: “حان الوقت لمنح الفرصة لوجوه جديدة”

ميركل تلمح لتنحيها من الحزب والمستشارية: “حان الوقت لمنح الفرصة لوجوه جديدة”

A- A+
  • قرر حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بألمانيا، عقد مؤتمر اختيار زعيمه الجديد منتصف يناير المقبل، لخلافة أنجيلا ميركل، التي لمحت إلى تنحيها عن منصبها في الحزب وفي المستشارية.

    وقالت ميركيل في تصريحات ملمحة: “لقد قدمت كل شيء لألمانيا، حان الوقت لمنح الفرصة لوجوه جديدة”.

  • وأضاف الأمين العام للحزب الحاكم بول زيمياك، في تغريدة عبر “تويتر”، مساء أمس السبت أن المستشارين الثلاثة، اتفقوا بعد محادثات مكثفة، على دعوة المجلس التنفيذي للحزب إلى عقد الاجتماع في ذلك الوقت.

    ويعتبر حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي هو أكبر حزب في البوندستاج (البرلمان الألماني ) وينظر إلى منصب رئيس الحزب على أنه نقطة انطلاق لتولي منصب المستشارية خلفا لأنجيلا ميركل كرئيس لأكبر اقتصاد في أوروبا”.
    ويتنافس على المنصب رجل الأعمال السابق والزعيم البرلماني لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي فريدريش ميرز، ورئيس وزراء ولاية شمال الراين وستفاليا أرمين لاشيت، وخبير الشؤون الخارجية للحزب نوربرت رويتجن.

    وكان من المقرر في الأساس عقد مؤتمر الحزب الذي يضم 1001 مندوب من الاتحاد المسيحي الديمقراطي في دجنبر المقبل لكن تم تأجيله بسبب كورونا.
    وسيتم تحديد الشكل الذي سيسير عليه المؤتمر في 4 دجنبر 2020.

    وكانت ميركل أعلنت عن خططها للتنحي عن منصبها قبل الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في شتنبر من السنة المقبلة، بعد حوالي 15 سنة كعملها كمستشارة.

    لكن خطط خلافتها دخلت في حالة من الفوضى بعدما أعلنت وريثتها – ووزيرة الدفاع الحالية – أنجريت كرامب-كارنباور، تخليها عن رئاسة الحزب وكذلك عن الترشح لمنصب المستشارية.
    وأدى قرارها المفاجئ، الذي جاء بعد أن فشلت في كسب ثقة الشعب في أعقاب سلسلة من الأخطاء السياسية، إلى إثارة المنافسة الحالية على القيادة في الاتحاد المسيحي الديمقراطي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الخارجية تؤكد على تشبث المغرب في “تجسيد منطقة التبادل الحر الإفريقية”