بعد الصفعة.. الجزائر تتأسف لقرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء

بعد الصفعة.. الجزائر تتأسف لقرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء

A- A+
  • لم يتأخر رد الجزائر كثيرا عن القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي الخاص بسنة 2020، حيث بعد ساعات على إعلان أداتها البوليساريو عن أسفها وغضبها من القرار، التحقت الجزائر هي الأخرى للتعبير عن أسفها، من القرار الذي يعتبر صفعة مدوية لأطروحة البوليساريو.

    وعبرت الجزائر عن أسفها، بعد المصادقة، على اللائحة رقم 2548 لسنة (2020) من قبل مجلس الأمن الدولي، والقاضية بتجديد عهدة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء المغربية (مينورسو) لمدة 12 شهرا.

  • وحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، فأهم ما ورد في نص اللائحة، هو أن مجلس الأمن الأممي جدد دعمه لجهود الامين العام و المبعوث الشخصي المقبل الرامية الى اعادة بعث المفاوضات للتوصل الى حل في مسألة الصحراء المغربية، حيث وجه مجلس الامن الدعوة مجددا لاطراف النزاع باستئناف المفاوضات تحت اشراف الامين العام دون شروط مسبقة و بحسن النية من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و مستدام و يرضي الأطراف”.

    و حسب البيان ذاته، فالجزائر تبدي ” أسفها كون اللائحة 2548 (2020)، على غرار اللائحة 2494 (2019)، لا تؤيد اي اجراء ملموس من شأنه اعادة بعث المسار السياسي و دعم التنفيذ الكامل لعهدة المينورسو”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    في لقاء مع ناصر بوريطة..مفوض الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تعزيز الشراكة مع المغرب‎