صدمة للمصابين بالسمنة.. لقاح “كورونا” قد لا ينقذكم

صدمة للمصابين بالسمنة.. لقاح “كورونا” قد لا ينقذكم

A- A+
  • يواصل فيروس “كورونا” بث مفاجآته غير السارة، حيث رجح أطباء مكسيكيون في آخر دراسة لهم، وجود رابط قوي بين السمنة والحالات الحادة لمرض “كوفيد-19”.

    في التفاصيل، أكد الطبيب خيسوس أوجينو سوسا غارسيا، المسؤول عن الحالات الحرجة بوحدة العناية المركزة في مستشفى ميديكا سور في مكسيكو سيتي، في تصريح لمجلة “Nature” الطبية، أن العامل الأبرز بين كل الحالات شديدة الخطورة المصابة بمرض “كوفيد-19” التي عالجها كان السمنة.

  • وأضاف أنه وزملاءه قاموا بفحص الإحصائيات في وقت مبكر من الوباء وتوصلوا إلى وجود عامل مشترك مفاده أن نصف المرضى، البالغ عددهم 32 شخصا، الذين تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة، كانوا يعانون من السمنة.

    وعلى الرغم من التفاؤل بأنه سيتم إنتاج لقاح مضاد للفيروس المستجد قريبا، ولكن بالنسبة للمكسيك والعديد من البلدان الأخرى التي تضم عددا متزايدا من الأشخاص ذوي مؤشرات كتلة الجسم المرتفعة BMI، يخشى بعض الباحثين من أن اللقاح ربما لا يكون الدواء الشافي، الذي يأمل فيه الأطباء والمرضى على حد سواء.

    وتؤدي السمنة إلى تفاقم الآثار الأيضية لعدوى فيروس “كورونا”، حيث تعبر الأنسجة الدهنية عن مستويات عالية نسبيا من ACE2 (الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 2) الذي يستخدمه الفيروس لغزو الخلايا.

    وبهذا الخصوص، يقول الدكتور جيانلوكا إياكوبيليس، أخصائي الغدد الصماء بجامعة ميامي في فلوريدا: “يبدو أن الأنسجة الدهنية تعمل كمستودع للفيروس”.

    ووفقا لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، يعاني حوالي 13% من البالغين في العالم من السمنة المفرطة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أنتوني بلينكن.. وزير خارجية أمريكا الجديد