خوفا من زعزعة الحزب…العثماني ”يفاوض” دعاة المؤتمر الاستثنائي

خوفا من زعزعة الحزب…العثماني ”يفاوض” دعاة المؤتمر الاستثنائي

A- A+
  • يسارع سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خطاه ونقاشاته مع قادة الحزب، لإيجاد صيغة للتفاهم والتفاوض مع الموقعين على المذكرة المرفوعة للأمانة العامة للحزب وكذا مكتب مجلسه الوطني، والذين يطالبون فيها بعقد مؤتمر استثنائي للحزب.

    العثماني وافق على مضض وبعد تردد كبير في عرض المذكرة على الاجتماع المقبل للأمانة العامة للحزب، في ظل تزايد النقاش حول المذكرة بين القواعد وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن قياديين بالحزب توصلوا بمكالمات هاتفية لقنوات إعلامية دولية لمعرفة رأيهم في ما أسموه ”بالحركة التصحيحية داخل حزب الإخوان بالمغرب”.

  • وحسب معطيات حصلت عليها ”شوف تيفي” فسعد الدين العثماني ومقربوه يتخوفون من ”زعزعة حزب العدالة والتنمية وهيئاته الموازية من طرف أصحاب المذكرة”، خاصة وأن المبادرة تشهد دعما خفيا من أنصار عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق، وكذا الذراع الطلابية للحزب خاصة بمدينة الرباط. بينهم أبناء قياديين حاليين وسابقين في الحزب.

    ووفق المعطيات ذاتها، فقد ازدادت الضغوط على العثماني حول المذكرة وأصحابها، بعد موافقة غالبية أعضاء مكتب المجلس الوطني للحزب على دراستها ومناقشتها والموافقة على عرضها بالمجلس الوطني المنتظر للحزب بعد أسابيع، خاصة وأن الأزمي الإدريسي رئيس مكتب المجلس الوطني لم يرفض استلام المذكرة عكس الإدارة العامة للحزب قبل أن تتراجع عن قرارها وتعتذر في بلاغ توضيحي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي