إسبانيا تقرر تمديد إغلاق حدودها مع المغرب إلى غاية 30 شتنبر

إسبانيا تقرر تمديد إغلاق حدودها مع المغرب إلى غاية 30 شتنبر

A- A+
  • قررت مدريد المركزية تمديد إغلاق حدودها مع المغرب، وفرض قيود جديدة على المغاربة الرّاغبين في ولوج التّراب الإسبانيّ، إلى غاية منتصف ليل يوم الأربعاء 30 شتنبر، ولن يُسمح إلا للمسافرين من إثني عشر دولة بالدخول إلى إسبانيا.

    ووفقا لما تم نشره بالجريدة الرسمية الإسبانية، فإنه يُسمح فقط للمواطنين غير الأوروبيين بالدخول من أستراليا وكندا وجورجيا واليابان ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي والصين، على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي قرر في حالة الصين إخضاع الأمر لمبدأ المعاملة بالمثل.

  • ويشمل إغلاق الحدود الخارجية استثناءات ويسمح بدخول المواطنين أو المقيمين في منطقة شنغن، والعاملين عبر الحدود، والطلاب الذين يحملون تأشيرات، والمهنيين في قطاع الصحة، بما في ذلك الباحثون الصحيون، ومهنيو رعاية المسنين المتوجهون أو العائدون من ممارسة عملهم، ناقلو البضائع، الأفراد العسكريون، الدبلوماسيون أو القنصليون.

    ويشمل هذا القرار، الحدود البرية لسبتة ومليلية المحتلتين، حيث يمنع استعمالهما كمعابر للمسافرين، الأمر الذي سيزيد في تأزيم الوضع الاجتماعي للعمال المغاربة بالثغر المحتل والعالقين بهذا الأخير منذ مارس المنصرم.

    ويأتي هذا القرار في وقت أعلن فيه العمال المغاربة بمليلية عن تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بالسماح لهم بدخول الثغر المحتل لاستئناف نشاطهم المهني المتوقف لأزيد من 6 أشهر نتيجة للتدابير المتخذة من طرف المغرب وإسبانيا في إطار مكافحتهما لانتشار فيروس كورونا المستجد.

    وكانت إسبانيا، قد أعلنت يوم فاتح شتنبر الجاري، موعدا لتطبيق قرار إسقاط المغرب من قائمة البلدان الآمنة من فيروس كورونا التي أصدرها الاتحاد الأوروبي في وقت سابق.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرباط : صراعات تسبق مهمة استطلاعية برلمانية حول الاقتصاد غير المهيكل