ابتسام العزاوي:يجب القضاءعلى الآليات التفضيلية وإعطاء المرأة حقها في الانتخابات

ابتسام العزاوي:يجب القضاءعلى الآليات التفضيلية وإعطاء المرأة حقها في الانتخابات

A- A+
  • اعتبرت البرلمانية ابتسام العزاوي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، “أن ميكانيزمية اللائحة الوطنية ، يجب أن تعرف مراجعة، المؤسف نلاحظ أن هناك كفاءات نسائية بالبرلمان، وبعد قضاء المدة التشريعية لا يستفاد من هذه الكفاءات، خاصة في تجربتهم البرلمانية، والأخطر من ذلك تفتقدهم الساحة السياسية، علما أنهم اكتسبوا خبرة وتجربة”. وأضافت العزاوي قائلة: “اللائحة الوطنية كانت مهمة، ولكنها غير كافية، وحتى الأحزاب عوض الاشتغال عليها كآلية إيجابية، تستعملها للريع الانتخابي، و إرضاء المقربين، والنافذين في الأحزاب، وهذا مؤسف، بالطبع نحن كبرلمانيات وكنساء نطالب برفع التمثيلية للنساء، ولكن على أساس الكفاءة والاستحقاق، وليس لكون المرأة امرأة، وهنا يجب أن يكون التفكير جماعيا للقيادات النسائية الحزبية، من أجل عقد لقاء مع وزير الداخلية، ومن أجل التفكير في آليات أخرى أكثر نجاعة، لدعم التواجد الحقيقي للمرأة المغربية في المؤسسات المنتخبة على كل المستويات، المحلية، والجهوية، والوطنية”.

    وأكدت العزاوي ” للأسف لا تعطى للكفاءات النسائية الفرصة في الانتخابات، وهذا ينتج عنه إحباط عدد من الكفاءات النسائية، و يسفر عنه هجرة النساء العمل السياسي، علما أنهن أكثر حضورا وانضباطا في الاجتماعات، خاصة بالبرلمان”.

  • وكان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، عقد أمس الثلاثاء بالرباط، لقاء مع الهيئة المكلفة بتعزيز تمثيلية المرأة، وذلك في إطار الإعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستشهدها المملكة سنة 2021.

    وخلال هذا اللقاء أبرز الوزير الدور الأساسي الذي تضطلع به النساء في العمل السياسي والمشاركة الانتخابية، وبالأهمية القصوى التي يوليها الملك محمد السادس لهذه المسألة، والتي تجلت في عدد من الإجراءات الرامية إلى تعزيز دور المرأة في المشهد السياسي، لاسيما لائحة النساء، خلال الانتخابات السابقة. مسجلا في هذا الصدد، أن الأهمية التي حظي بها هذا الموضوع أفضت إلى تحقيق مساهمة بارزة للنساء في العمل السياسي، معتبرا أن حضور المرأة لم يحقق المستوى المنشود، وأن تضافر الجهود كفيل بتحقيق المناصفة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي