اختفاء قاصر يفضي إلى اكتشاف جريمة قتل ارتكبها والدها قبل أكثر من 24 سنة

اختفاء قاصر يفضي إلى اكتشاف جريمة قتل ارتكبها والدها قبل أكثر من 24 سنة

A- A+
  • قاد اختفاء قاصر بضواحي الدار البيضاء إلى كشف لغز جريمة قتل تعود أطوراها لسنة 1996، وقدمت تفاصيل الملف إلى النيابة العامة الشرطة القضائية لأمن مديونة صباح اليوم الخميس.

    وتفجرت القضية، مؤخرا، حينما تلقت المصالح الأمنية بمديونة شكاية من أب وأم يحكيان كيف اختفت ابنتهما القاصر، وذهبت إلى وجهة مجهولة، قبل أن تعثر عليها مصالح الشرطة القضائية مختفية عند أحد الأشخاص وتعرضت للاستغلال الجنسي، وبدلالة منه تم اكتشاف أنها تعرضت للاستغلال الجنسي من شخص آخرقبل ذلك.

  • وتم عرض القاصر على الطبيب الشرعي، وتبين أنها فقدت عذريتها منذ مدة وتحمل ندوبا عميقة في ظهرها، والفاعل ليس الأشخاص الذين احتجزوها، بل شقيقها.

    وسرعان ما أوقفت مصالح الشرطة القضائية شقيق الضحية، وتم استدعاء الأب والأم كنائبين شرعيين للقاصر.

    عدم توفر الأب على وثائق ثبوتية، قاد إلى التحقيق معه، قبل أن يتبين أنه مطلوب في قضية قتل عمد في الجديدة تعود أطوارها إلى سنة 1996، فر إثرها إلى مديونة.

    التحقيقات قادت أيضا إلى اعتقال زوجة المتهم، التي كانت على علاقة شرعية معه زمن ارتكاب الجريمة، وتمت متابعتها أيضا بعدم التبليغ.

    أمام هذه المعطيات، قررت الشرطة القضائية لأمن مديونة إحالة الموقوفين على العدالة، بتهم القتل العمد لأب القاصر، و عدم التبليغ للأم، وزنى المحارم لشقيق القاصر، فيما وجهت تهم التغرير بقاصر والاحتجاز لشخصين آخرين عملا على احتجاز واستغلال الضحية جنسيا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العثماني يفتح نقاشا حول تقنين الكيف لإقناع الرافضين بحزبه