منع التنقل من جهة سوس صوب الأقاليم الجنوبيةيؤجج غضب سائقي سيارات الأجرة بإنزكان

منع التنقل من جهة سوس صوب الأقاليم الجنوبيةيؤجج غضب سائقي سيارات الأجرة بإنزكان

A- A+
  • عبر عدد من مهنيي قطاع سيارات الأجرة الصنف الكبير، بمدينة إنزكان عن استنكارهم الشديد للمنع الذي طالهم للتنقل صوب الأقاليم الجنوبية للمملكة والجنوب الشرقي رغم تصنيفها ضمن “المنطقة رقم 1″، بعد قرار تخفيف تدابير الحجر الصحي بالمغرب.

    وأكد مجموعة من سائقي السيارات المتضررين لقناة “شوف تيفي” أنهم فوجئوا بقرار المنع بعد توقف دام لأكثر من 3 أشهر، جراء منع التنقل بين المدن كتدبير احترازي وقائي لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، مشددين على أنه ليس من المعقول أن يتم اتخاذ قرار منع التنقل بين المدن والجهات المندرجة ضمن “المنطقة رقم 1″ بعد تفعيل قرار التخفيف التدريجي للحجر الصحي.

  • وفي ذات السياق، تساءل أحد نقابيي القطاع عن سر استمرار إغلاق وزارة الداخلية لهذه الخطوط خاصة التي تربط بين إنزكان وكلميم والعيون وطانطان وورزازت وغيرها من الجهات المصنفة ضمن”المنطقة رقم 1” لتخفيف تدابير الحجر الصحي، مشيرا أن الخطوط المفتوحة لحدود اللحظة معدودة على رؤوس الأصابع من بينها عمالة أكادير إداوتنان وعمالة تارودانت وتيزنيت وطاطا، وهوارة وأولاد برحيل.

    وأوضح أن مجموعة من المهنيين، تضرروا بشكل كبير من هذا المنع بعدما ظلوا طيلة شهرين بدون عمل، وهو ما أزم وضعيتهم المالية والاجتماعية، وتنفسوا الصعداء بإعلان وزارة الداخلية تصنيف جهة سوس ماسة ومعها الأقاليم الجنوبية ضمن المنطقة 1 لتخفيف تدابير الحجر الصحي، ظنا من أنفسهم أنهم سيتمكنون من الاشتغال مجددا، غير أن آمالهم تبخرت ولازالوا ينتظرون الفرج من السلطات الإقليمية للسماح لهم بالتنقل صوب هذه الخطوط المذكورة.

    ومن جتهم، وجد عدد من المواطنين أنفسهم عالقين بمدينة إنزكان لمدة طويلة بعد منع التنقل بين المدن، ولم يستطيعوا الإلتحاق بذويهم وعائلاتهم خاصة بالأقاليم الجنوبية، مطالبين الجهات المسؤولة بضرورة التدخل العاجل لإيجاد حلول آنية ومستعجلة لتمكينهم من الاستفادة من رخص التنقل بين هذه المناطق مراعاة لظروفهم الاجتماعية الخاصة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وولفرهامبتون ينوه برومان سايس قائد الأسود ويصفه بجبل الأطلس الثابت