مطار فاس سايس يعزز تدابير السلامة الصحية في أفق استئناف نشاطه

مطار فاس سايس يعزز تدابير السلامة الصحية في أفق استئناف نشاطه

A- A+
  • يعرف مطار فاس سايس، المغلق منذ مارس الماضي بسبب انتشار كوفيد 19، حركة دؤوبة تحضيرا لاستقبال المسافرين مجددا في ظروف آمنة تحترم التدابير الصحية.

    وتستعد هذه البنية الجوية التي تجاوز عدد مسافريها خلال 2019 سقف المليون، على قدم وساق، وفقا لما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم السبت، من أجل الانفتاح على رحلات جديدة منتظمة واستئناف نشاطها بشكل عادي.

  • وعلى غرار باقي مطارات المملكة، يعزز مطار فاس سايس عملياته اليومية المتمحورة أساسا حول تدبير المخاطر من أجل ضمان استقبال آمن ومطمئن للمسافرين.

    وتهم هذه العمليات التي تم تبنيها وفقا لمخطط المكتب الوطني للمطارات حماية المسافرين والمستخدمين وإرساء الثقة ومواكبة استئناف النشاط الجوي في أفضل الظروف.

    وتروم التدابير الوقائية والصحية إحداث مسارات مخططة وكاميرات حرارية من أحدث طراز، وملاءمة مساطر الاشتغال المطاري مع الإكراهات المتعلقة بتدبير الوضعية الوبائية حفاظا على سلامة المسافرين ووضع تدابير صارمة للحفاظ على التباعد الاجتماعي بمختلف الأماكن المخصصة لاستقبال المسافرين، تعتمد الوقوف الطولي المتتالي والمتباعد (مداخل المحطات الجوية، نقاط التسجيل، مراكز المراقبة الجمركية، مراكز المراقبة الأمنية، إجراءات المراقبة الأمنية بالحدود، أبواب الإركاب، القناطر الموصلة إلى الطائرات) وتكثيف عمليات التطهير والتعقيم وبث وصلات تحسيسية.

    وقال المدير المنتدب لمطار فاس سايس نور الدين لاغيني في أعقاب زيارة لفائدة الصحافة للوقوف على الاستعدادات، إنه تم تفعيل جميع توصيات منظمة الطيران المدني الدولي ومنظمة الصحة العالمية فيما يخص التباعد الاجتماعي بين المسافرين أو المستخدمين وتدابير السلامة والنظافة، ضمانا لاستقبال سليم وآمن ومسار “صحي” في المطار.

    وأوضح المسؤول أنه تم اتخاذ تدابير أخرى على مستوى مراكز التسجيل ومكاتب الاستقبال من خلال احداث عوازل زجاجية تفصل المسافرين والمستخدمين وإقرار إلزامية الكمامة وتوفير مطهرات كحولية في مختلف المرافق مؤكدا أن كل هذه التدابير تروم مكافحة انتشار الوباء وحماية صحة المسافرين واستقطاب أعداد أكبر منهم.

    يذكر أن المكتب الوطني للمطارات أقر قياس حرارة المسافرين بواسطة كاميرات حرارية، حيث تم وضع عدد منها بمختلف المرافق المطارية (مناطق الإنزال الدولية والوطنية والعابرة) لاكتشاف الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس ووضع مسارات خاصة لإجلاء الحالات المشتبه في إصابتها ووضع نقاط للعزل الصحي لهذه الحالات سواء عند المغادرة أو حين الوصول وذلك بتنسيق مع وزارة الصحة. وتجدر الإشارة إلى أن مليونا و417 ألف مسافر عبروا مطار فاس سايس خلال سنة 2019 مقابل مليون و310 آلاف خلال السنة السابقة لها.

    وتضاعف حجم حركة النقل عبر المطار خلال العشر سنوات الأخيرة أربع مرات بمعدل نمو سنوي يناهز 13 في المائة.

    وتتطلع المحطة الجديدة لمطار فاس سايس التي تشكل أرضية لعدة شركات للنقل الجوي منخفض السعر، إلى رفع طاقة استقبال المطار لتصل 2،5 مليون مسافر سنويا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بنكيران يهدد بالانسحاب من الحزب إذا صادق النواب البيجيديون على قانون ”الكيف”