العثماني “ينسى” مرة أخرى قطاع الاتصال من الهندسة الحكومية الحالية

العثماني “ينسى” مرة أخرى قطاع الاتصال من الهندسة الحكومية الحالية

A- A+
  • مرة أخرى، ُتغفل حكومة العثماني، وضعية قطاع الاتصال في التعديل الحكومي الجزئي الذي أمر به الملك مساء اليوم الثلاثاء، حينما عين عثمان الفردوس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة، وكلف سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والبحث العلمي والتكوين المهني ناطقا رسميا للحكومة.

    عملية “نسيان” قطاع الاتصال من الهندسة الحكومية الحالية، وقع في التعديل الحكومي الأخير قبل شهور، قبل أن يتم إلحاقه بقطاع الثقافة والشباب والرياضة وترأسه الناطق الرسمي السابق الحسن عبيابة.

  • قطاع الاتصال حاليا، حسب ما أكدت مصادر حكومية، سيكون تحت وصاية وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ومواصلة العمل وفقا للمرسوم الصادر في 11 مارس 2008″ المتعلق بالاختصاصات الموكولة لقطاع الاتصال.

    قطاع الاتصال كان مخطط له، في عصر الوزير السابق للاتصال والناطق الرسمي للحكومة مصطفى الخلفي، أن يتم تذويبه مع خروج المجلس الوطني للصحافة الذي من المفترض أن يحله في تدبير قطاع الاتصال.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أخنوش: الفلاحة المغربية اكتسبت مناعة قوية وقدرة كبيرة على التأقلم مع المتغيرات