لقاء جديد بين قياديي الصف الأول للعدالة والتنمية والاستقلال

لقاء جديد بين قياديي الصف الأول للعدالة والتنمية والاستقلال

A- A+
  • التأم مساء اليوم الثلاثاء بالرباط، كبار قياديي الاستقلال و العدالة والتنمية، بمبادرة من الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، للتشاور حول الراهن السياسي المغربي.

    اللقاء الذي حضره قيادييو الصف الأول بالاستقلال من حمدي ولد الرشيد، وعبد الصمد قيوح وخديجة الزومي، وآخرون، فيما حضر من جانب العدالة والتنمية إلى جانب سعد الدين العثماني، المصطفى الرميد، ولحسن العمراني، ومحمد يتيم، وبسيمة الحقاوي، و إدريس اليزمي الإدريسي وآخرون.

  • هذا اللقاء الذي أكدت فيه صفحة حزب الاستقلال الرسمية على الفيسبوك أنه جاء كـ” لقاء تواصلي وتشاوري، حول تطورات الوضع السياسي وسبل العمل لتعزيز ثقة المواطن في العمل السياسي”.

    ويأتي هذا المستجد، الذي ظهرت فيه بصمة حمدي ولد الرشيد واضحة، مباشرة بعد الثناء والمدح الذي أمطر به ولد الرشيد حزب العدالة والتنمية، في العشاء الذي جمع الحزبين في العيون السبت الماضي، والذي قال فيه القيادي الاستقلالي إن العدالة والتنمية والاستقلال لهما نفس المرجعيات باعتبارهما قطبي الأحزاب المحافظة في المغرب.

    كما تكلم ولد الرشيد، بضمير “نحن” حينما قال : “”نحن مستعدون، نحن عائلة واحدة”، أوله الحاضرون ومعهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بتقارب محتمل بين الحزبين، بعد القطيعة التي دشنها الأمين العام السابق لحزب الميزان حميد شباط وانسحابه من حكومة ابن كيران.

    البعض سار بعيدا في التأويلات وقرأ في كلام حمدي ولد الرشيد تحالفا بين العدالة والتنمية وحزب الاستقلال، الذي يعتبر الأقاليم الجنوبية معقلا له، في أفق الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

    لقاء اليوم وحضور قياديي الصف الأول من الحزبين، يظهر فيه الكثير من الرسائل المشفرة والتي تحيل إلى انتخابات 2021، فهل هذا التقارب مؤشر لتحالف مرتقب بين المصباح والميزان؟

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رغم صراخ”البيجيدي”…نواب الأحزاب يلغون العتبة نهائيا ويتوجهون لمشاهدة البارصا