لقاء حزبي للبيجيدي حضره “حامي الدين” بأيت ملول يتحول إلى حلبة للصراع‎

لقاء حزبي للبيجيدي حضره “حامي الدين” بأيت ملول يتحول إلى حلبة للصراع‎

A- A+
  • حاولت مجموعة من الأشخاص المحسوبين على تيارات يسارية، مساء يوم أمس الأحد، ”نسف” لقاء حزبي للبيجيدي يحضره القيادي ”عبد العالي حامي الدين”، وتحول محيط القاعة المحتضنة للندوة إلى ساحة للصراع بين أنصار وأعضاء العدالة والتنمية بمدينة أيت ملول ومتعاطفين مع الطالب اليساري ”أيت الجيد”، وكادت المواجهة بين الطرفين تتحول إلى شجار وعراك لولا التدخل الأمني لتهدئة الأوضاع.

    واحتج العشرات من اليساريين على قدوم عبد العالي حامي الدين، إلى مدينة أيت ملول، مرددين شعارات مناهضة له مع صافرات مستهجنة للقاء، الأمر الذي أجج الأجواء ليدخل عدد من الأفراد الموالين لأنصار أيت الجيد في مناوشات وتشابك بالأيدي مع أفراد آخرين قدموا لحضور اللقاء الحزبي.

  • ومن جانب آخر، تفاجأ عدد من الحاضرين من أعضاء البيجيدي وعموم المواطنين بمنعهم من طرف المحتجين من ولوج القاعة، ليتشابك الطرفان بالأيدي، وكادت الأمور تأخذ منحى خطيرا لولا تدخل السلطات المحلية وعناصر الشرطة.

    وبالرغم من التدخل الأمني، حاول المحتجون إفساد شعارات ”البيجيديين” بالصفير، والاستعانة بمكبرات صوت مرددين شعارات تندد بمقتل أيت الجيد، وتطالب برحيل حامي الدين عن المدينة.

    يشار إلى أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس تتابع في ملف مقتل الطالب اليساري أيت الجيد القيادي حامي الدين، وأجلت المحاكمة إلى يوم 12 ماي المقبل.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    افتراض وفاة اللاعب المغربي بنشرقي بكورونا يثير ضجة واسعة بمصر