كارثةبيئية بجماعة”أورير”تهدد صحة المواطنين بأمراض خطيرةوالساكنة تدق ناقوس الخطر

كارثةبيئية بجماعة”أورير”تهدد صحة المواطنين بأمراض خطيرةوالساكنة تدق ناقوس الخطر

A- A+
  • دق عدد من المواطنين من ساكنة جماعة أورير ضواحي مدينة أكادير ناقوس الخطر لما أصبح يهدد صحتهم من أوبئة وأمراض فتاكة، نتيجة انتشار المياه الراكدة بالقرب من القنطرة المتواجدة بمركز الجماعة، والتي أضحت تجمع الكثير من البكتيريا والطفيليات التي تشكل خطرا كبيرا على صحة ساكنة المنطقة.

    وحسب تصريح “ن.أ” أحد الفاعلين الجمعويين بأورير فهذه المياه ناتجة عن مخلفات أصحاب المحلات التجارية وكذا الباعة المنتشرين بالقرب من القنطرة، علاوة على الأمطار التي تهاطلت مؤخرا على المنطقة وتصادفت مع تواجد الأزبال والفضلات التي يرميها هؤلاء تحت القنطرة لتتشكل بذلك برك مائية آسنة، تعتبر بيئة خصبة لمختلف أنواع الفيروسات والبكتيريات التي تهدد سلامة المواطنين، خاصة الأطفال الذين يلهون بالمكان غير مدركين بخطورة تلك البرك على صحتهم الجسدية.

  • وأضاف المتحدث ذاته أن المجلس الجماعي لأورير لم يكلف نفسه عناء تنظيف المكان وتجفيف تلك البرك الراكدة التي بدأت روائحها تزكم الأنوف، مشيرا أنه لا يعقل أن يتم التعامل مع هذا الوضع بسياسة اللامبالاة لأن صحة المواطن مهددة بمجموعة من الأمراض الناتجة عن هذه الكارثة البيئية، والتلوث المنتشر على طول الواد المخترق للجماعة الذي يستدعي حملة نظافة شاملة لأطرافه في أقرب وقت.

    ومن جانبهم طالب عدد من المواطنين في اتصالات هاتفية بقناة “شوف تيفي”، المجلس الجماعي لأورير بضرورة التدخل العاجل من أجل وضع حد لما وصفوه بـ “القنبلة البيئية”، المتمثلة في المياه الراكدة المتواجدة بالقنطرة، مشددين على أنها تشكل خطرا كبيرا على حياتهم وصحتهم، لما تحتويه من أنواع البكتيريا والطفيليات السامة التي ستساعد على انتشار أوبئة فتاكة بالمنطقة لا قدر الله، في حال لم يتدخل المجلس الجماعي لإزاحتها من المكان، وتنظيفه من كل الأزبال والأوساخ المتراكمة به.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي