الشرقاوي: توسيع صلاحيات المينورسو في مخيمات تندوف قد يصل إِلى المستوى السياسي

الشرقاوي: توسيع صلاحيات المينورسو في مخيمات تندوف قد يصل إِلى المستوى السياسي

A- A+
  • قال محمد سالم الشرقاوي، رئيس منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، إن “توسيع صلاحيات المينورسو قد يصل إِلى المستوى السياسي ولكن في ما يتعلق بما هو مقنع على أرض الواقع فليست هناك أي منظمة أو آلية دولية أخرى زارت مخيمات تندوف في هذه الفترة دعمت هذا المشروع، لأنها اعترفت ووضعت ثقتها في الآليات وما تقوم به هذه الآليات الجهوية خصوصاً اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون وبالداخلة”.

    وأبرز الشرقاوي، في رده على سؤال أميمة عبد السلام ممثلة جبهة البوليساريو بسويسرا، خلال ندوة عقدت مساء يوم أمس الأربعاء بجنيف بسويسرا في مقر نادي الصحافة السويسري، تحت عنوان “حالة حقوق الإنسان في مخيمات تندوف”، أن “من يسعى لتوسيع صلاحيات المينورسو عليه أن يراجع الاتفاقية الإطار المبرمة بين المملكة المغربية والأمم المتحدة من جهة وبين جبهة البوليساريو وأن لا يدخل المجتمع الصحراوي في مغالطات وممارسات تضيع له الوقت وتضيع أمامه الفرصة في ممارسة حياته الطبيعية وفي استثمار وقته نحو المستقبل”.

  • وشدد ذات المتحدث أن “ما نقوم به الآن من خلال منظمات المجتمع المدني هو تحصين للكرامة الإنسانية داخل منطقة الصحراء المغربية واسترجاع للقيمة الإنسانية ومصالحة ذاتية ومصالحة بينية ومصالحة ما بين المجتمع وكل الآليات المشتغلة في المنطقة”.

    جدير بالذكر أن هذه الندوة عقدت على هامش اختتام أول “منتدى عالمي للاجئين” على الإطلاق والذي نظمته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالاشتراك مع الحكومة السويسرية، والذي افتتح أشغاله في جنيف يوم الإثنين 16 دجنبر 2019 والذي يهدف إلى تحديد حلول عملية تسهم في تحسين حياة اللاجئين والمجتمعات المضيفة لهم ويشارك فيه حوالي 2000 شخص من ضمنهم أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة ورجب طيب أردوغان رئيس تركيا وعدة شخصيات دولية ومندوبين حكوميين ومسؤولين من منظمات دولية ومنظمات غير حكومية وشركات ومؤسسات بالإضافة إلى ستين لاجئاً”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يبدي استغرابه لمحاولة منظمات غير حكومية التأثير في ملف عمر راضي