أخنوش يفتتح المؤتمر الدولي للأركان بأكادير

أخنوش يفتتح المؤتمر الدولي للأركان بأكادير

A- A+
  • أشرف عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات صباح يومه الثلاثاء على افتتاح فعاليات النسخة الخامسة للمؤتمر الدولي للأركان رفقة والي جهة سوس ماسة “أحمد حجي”، وعدد من الشخصيات السياسية والمدنية والثقافية والاقتصادية.

    وينظم هذا المؤتمر الدولي لشجرة الأركان تحت الرعاية الملكية السامية للملك محمد السادس، وبإشراف من الوكالة الوطنية لتنمية الواحات والأركان “ANDZOA”، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وبشراكة مع المعهد الوطني للبحث الزراعي ووكالة التعاون الدولي الألماني.

  • وأكد عزيز أخنوش في كلمته الافتتاحية على ضرورة إعطاء الأهمية القصوى للبحث العلمي في مجال شجرة الأركان، وسن برامج تصب في هذا الاتجاه مع الانفتاح على جامعات ومراكز بيومهنية تهتم بمجال الأركان لتطويره والرقي بمردوديته الإنتاجية.

    ولم يخف المسؤول الحكومي المشاكل والعراقيل التي مازالت قطاع إنتاج وتسويق الأركان يواجهها وعددها في التدبير المستدام للموارد وتحدي التغيرات المناخية وتقلبات واستقرار الأسواق الدولية التي تنعكس حركيتها على محمية الأركان بالمغرب، ناهيك عن إشكالية إدماج المرأة والتوزيع العادل للقيمة المضافة بمجال الأركان والتحديات التكنولوجية وتحديث وعصرنة طرق وآليات الإنتاج.

    وأشار أخنوش في معرض كلمته، أن وزارته واعية تمام الوعي بهذه الإشكالات التي تواجه الأركان، وأخذت في سن ثلة من الاستراتيجيات التي ستنمي قطاع الأركان ومن أبرزها ما جاء في إطار مخطط المغرب الأخضر والذي تم التوقيع فيه على عقد برنامج مع الفيدرالية البيومهنية لسلسلة الأركان ويمتد من 2011 إلى غاية 2020 ويهدف هذا العقد إلى تنمية إنتاج الأركان.

    وأضاف المتحدث ذاته، أن التأهيل في مجال الأركان عرف تطورا ملحوظا إذ تم تأهيل ما يفوق عن 146.000 هكتار بغلاف مالي قدر بنحو 450 مليون درهم كما جرى غرس 10.000 هكتار من الأركان الفلاحي قبل سنة بغلاف مالي يقدر بـ 49 مليون دولار كانت من تمويل الصندوق الأخضر للمناخ بـ 39 مليون دولار .

    يشار أن المؤتمر الدولي للأركان ينضم كل سنتين، ويهدف إلى تبادل التجارب، والمعرفة العلمية والتقنية في مجال الأركان، كما يشكل فرصة لعدد من الباحثين الأكاديميين والفاعلين الإقتصاديين لعرض مقترحاتهم وأفكارهم في مجال البحث العلمي بشأن الأركان، وكذا تفعيل مبادرات لحماية موروث الأركان من الإنذثار بفعل التدخل البشري والرعي الجائر، والتغيرات المناخية التي تهدد غطاءه الغابوي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي