التجمع الوطني يزور الحزب الشيوعي الصيني

التجمع الوطني يزور الحزب الشيوعي الصيني

A- A+
  • أجرى وفد عن التجمع الوطني للأحرار، أمس الخميس، برئاسة محمد أوجار، عضو المكتب السياسي للحزب، في بكين، مباحثات مع مسؤولين كبار بالحزب الشيوعي الصيني، تمحورت على الخصوص، حول تعزيز الصداقة والتعاون بين الحزبين وكذا البلدين.

    والتقى الوفد المكون من قيادات برلمانية وحزبية من مختلف تنظيمات الحزب، والذي يقوم بزيارة للصين بدعوة من الحزب الشيوعي الصيني، تفيعلا لروابط الصداقة والتعاون التي تجمع الحزبين منذ سنة 1987، مع تشو روي مساعد الوزير، المكلف بدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ومديرها العام تشانغ جيانوي.

  • وتطرق الاجتماع، الذي حضره سفير المغرب بالصين، عزيز مكوار، إلى توطيد أواصر الشراكة بين الحزبين الصديقين، وسبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، وكذا تجربة البلدين الصديقين في مجالات التنمية والتعاون وتدبير الاصلاحات.

    وعبر تشو روي عن سعادته باستقبال وفد حزب التجمع الوطني للأحرار “كواحد من أهم الأحزاب السياسية المغربية المشاركة في الائتلاف الحكومي”. كما أكد في كلمته على أهمية الزيارة التاريخية للملك محمد السادس سنة 2016 والتي أعطت نفسا جديدا للعلاقات بين البلدين، توجت بتوقيع إتفاقية التعاون والشراكة الإستراتيجية، مجددا التعبير عن ارتياح الصين لمبادرة الملك برفع التأشيرة عن السياح الصينين.

    كما قدم تجربة الحزب الشيوعي في قيادة جمهورية الصين لأزيد من 70 سنة “توجت بالنمو السريع والطفرة الاقتصادية وهو ما مكنها من احتلال الرتبة الثانية كأقوى اقتصادات العالم ونجاحها في الحفاظ على استقرار المجتمع الصيني رغم تعدد الديانات والمعتقدات”، مشيرا أيضا إلى “الدور القيادي” للحزب في الحكم والإدارة، وفق ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء.

    من جانبه، أعرب أوجار عن امتنانه لمسؤولي الحزب الشيوعي الصيني على دعوتهم لوفد التجمع الوطني للأحرار، لاكتشاف تجربة الحزب في مجال الحكامة والإدارة، مؤكدا متانة العلاقات بين البلدين الضاربة في جذور التاريخ.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سكوب.. لقجع يقنع أبرشان بالعدول عن الاستقالة