الداخلية: فتح التسجيل في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية إلى غاية متم دجنبر

الداخلية: فتح التسجيل في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية إلى غاية متم دجنبر

A- A+
  • أفاد بلاغ لوزير الداخلية، اليوم الأحد، بأن الفترة المخصصة للتسجيل في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية برسم المراجعة السنوية، تمتد من فاتح دجنبر إلى غاية 31 منه .

    وجاء في البلاغ: “ينهي وزير الداخلية إلى علم المهنيين العاملين في القطاعات التابعة للغرف الفلاحية أو غرف التجارة والصناعة والخدمات أو غرف الصناعة التقليدية أو غرف الصيد البحري أن الفترة المخصصة لتقديم طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية المذكورة، بمناسبة المراجعة السنوية لهذه اللوائح برسم سنة 2020، تمتد من فاتح دجنبر الجاري إلى غاية 31 منه، وذلك عملا بالأحكام المنصوص عليها في القانون المتعلق بمدونة الانتخابات”.

  • وأشار المصدر ذاته إلى أنه، خلال هذه الفترة، “يتعين على المهنيين غير المقيدين في اللوائح الحالية والمستوفين للشروط المطلوبة قانونا والبالغين من العمر 18 سنة شمسية كاملة على الأقل، عند حصر اللوائح الانتخابية في 31 مارس 2020، أن يبادروا إلى تقديم طلبات تسجيلهم في اللائحة الانتخابية للغرفة التي ينتسبون إليها. ويجب إيداع طلبات القيد المذكورة بمكاتب السلطة الإدارية المحلية التابع لها مكان مزاولة نشاطهم المهني”.

    وذكر وزير الداخلية المهنيين المقيدين في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية والذين يرغبون في نقل قيدهم من لائحة انتخابية لصنف مهني أو لهيئة ناخبة إلى لائحة صنف أو هيئة أخرى أو من دائرة انتخابية أو فرع انتخابي إلى دائرة أو فرع انتخابي آخر أو من غرفة إلى غرفة أخرى، أن يقدموا طلبات نقل قيدهم لدى المكاتب السالفة الذكر، وذلك خلال شهر دجنبر الجاري، وفق ما أوردت اليوم وكالة المغرب العربي للأنباء.

    وخلص البلاغ إلى أن طلبات التسجيل الجديدة وطلبات نقل التسجيل ستعرض على اللجان الإدارية المختصة، قصد دراستها واتخاذ القرارات اللازمة في شأنها طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، وذلك خلال الاجتماعات التي ستعقدها لهذه الغاية خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 9 يناير 2020.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مديرية التحكيم تزيل الغطاء عن الثلاثي التحكيمي الذي سيقود الوداد وسريع وادي زم