القطاع الطلابي الاتحادي بجامعة الحسن الثاني يدخل على خط احتجاجات أطباء المستقبل

القطاع الطلابي الاتحادي بجامعة الحسن الثاني يدخل على خط احتجاجات أطباء المستقبل

A- A+
  • دخل الطلبة الاتحاديون بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء على خط احتجاجات طلبة الطب، حيث عبروا عن بالغ القلق و الاستغراب من طريقة تجاوب الحكومة مع الحركات الاحتجاجية التي يخوضها طلبة الطب بالمغرب منذ 3 أشهر، و التي توجت بمقاطعة تامة لامتحانات الأسدس الثاني للسنة الجامعية بجميع كليات الطب و الصيدلة و طب الأسنان.

    وكشف بلاغ الطلبة توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه أنه في الوقت الذي كان فيه على الحكومة الاستجابة لمطالب الطلبة و مواصلة الحوار معهم لإيجاد حلول قبل تفاقم الأزمة، فضلت الحكومة اتخاذ إجراءات غير عادلة تزيد من الاحتقان وسط طلبة الطب خاصة و الساحة الطلابية المغربية عامة ترجع بنا إلى سنوات الجمر و الرصاص، مواجهة بذلك تشبث الطلبة بحقهم في تكوين طبي جيد و رفضهم لمخططات لوبيات هدفها تسليع ما تبقى من التعليم العالي والصحة.

  • وأعلن الطلبة الاتحاديون بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء تضامنهم ودعمهم اللامشروط للنضالات البطولية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان من أجل تحقيق مطالبهم والدفاع عن حقوقه، وتضامنهم المطلق مع أساتذة التعليم العالي بكليات الطب و الصيدلة الذين تم توقيفهم لا لشيء سوى لتعبيرهم عن دعمهم للطلبة، وتضامنهم مع آباء أعضاء التنسيقية الوطنية لطلبة الطب الذين تعرضوا للتوقيف عن ممارسة عملهم بمبررات غير مقنعة، فضلا عن تنويههم بالأسلوب الحضاري الذي ميز حراك طلبة الطب و الصيدلة و طب الأسنان خلال مختلف المحطات و تدبيرهم الديمقراطي خلال اتخاذ القرارات، وإشادتهم بتضحيات أباء و أمهات الطلبة الذين عبروا خلال العديد من المناسبات لأجل دعم أبنائهم المناضلين.

    وندد الطلبة الاتحاديون بالنهج الحكومي المبني على تغليط الرأي العام والقمع لثني الطلبة عن المطالبة بحقوقهم، مطالبين الحكومة بتحمل مسؤوليتها من أجل التوصل إلى الحلول النهائية لمعالجة النقط العالقة و احترام التزاماتها السابقة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لشكر يجدد نداءه للقوى اليسارية ويدعو لفتح نقاش الحريات الفردية