تنظيم أنشطة رياضية لفائدة حوالي 400 من الأحداث نزلاء السجن المحلي العرجات 2

تنظيم أنشطة رياضية لفائدة حوالي 400 من الأحداث نزلاء السجن المحلي العرجات 2

A- A+
  • تنظيم أنشطة رياضية وترفيهية لفائدة حوالي 400 من الأحداث نزلاء السجن المحلي العرجات 2

    نظمت الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، يومي الثلاثاء والأربعاء (28 و 29 يونيو الجاري)، أنشطة رياضية وتربوية وترفيهية ،استفاد منها حوالي 400 من الأحداث نزلاء السجن المحلي العرجات 2 ( ضواحي مدينة سلا ).

  • ويأتي تنظيم هذه التظاهرة تفعيلا لاتفاقية الشراكة التي تربط المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، والتي تهدف إلى التحفيز على تعميم الممارسة الرياضية داخل المؤسسات السجنية والوقاية الصحية للنزلاء وتهيئ إعادة إدماجهم بعد الإفراج عنهم.

    وأكد مدير السجن المحلي العرجات 2 ، أحمد مومني، في تصريح صحفي، أن فئة الأحداث تحظى باهتمام ورعاية خاصين ضمن المقاربة الإدماجية للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مبرزا أن هذه التظاهرة الرياضية ، التي نظمتها وأطرتها الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع ، برئاسة السيدة نزهة بدوان، أقيمت في أجواء احتفالية وترفيهية، وكان لها بالغ الأثر في نفوس النزلاء.

    واعتبر مومني ، أن هذه الأنشطة الرياضية والترفيهية، من شأنها التخفيف من وطأة الاعتقال وإدخال الفرحة على قلوب هؤلاء النزلاء الأحداث، لاسيما وأن الرياضة تعد متنفسا وأداة تهذيب ووسيلة ترفيهية وجسر تواصل في ما بينهم.

    من جهتها، ثمنت رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، السيدة نزهة بدوان، مقاربة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، سعيا إلى ترسيخ الرياضة كبرنامج يروم الوقاية الصحية والتهييء لإعادة الإدماج بعد الإفراج، طبقا للتوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى النهوض بالبعد الاجتماعي في مجال العدالة وتأهيل المؤسسات السجنية، و أنسنة الفضاء السجني وجعله مدرسة حقيقية للتهذيب والتقويم .

    وقالت بدوان ، مخاطبة النزلاء الأحداث ،أن برمجة أنشطة رياضية هادفة بالمؤسسات السجنية تعد وسيلة من وسائل إعادة تأهيل النزلاء وتهذيبهم وعامل توازن ووقاية من العود واندماجهم السليم في مجتمعهم ، وبالتالي العمل على جعل كل من زلت قدمه مواطنا صالحا في خدمة وطنه، داعية إياهم إلى استخلاص الدروس والعبر من أخطاء الماضي.

    وتضمن برنامج هذين اليومين الرياضيين، ورشات في عدة أنواع رياضية فردية وجماعية، بالإضافة إلى حركات بدنية ،لقيت استحسان النزلاء مما خلق أجواء احتفالية تفاعلوا معها بشكل كبير.

    وفي ختام هذه التظاهرة تم توزيع ميداليات وتذكارات على بعض المستفيدين من هذه الأنشطة الرياضية والترفيهية من ذوي السلوك القويم وكذا على مجموعة من الأطر التربوية بالمؤسسة السجنية من ضمنهم رئيس مصلحة العمل الاجتماعي إدريس المزريوي .

    وكانت الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع قد نظمت أنشطة رياضية وتربوية وترفيهية بعدد من المؤسسات السجنية منها على وجه الخصوص السجون المحلية لكل من خريبكة 2 وأزرو وبوعرفة وآيت ملول 2 والرشيدية وبويزكارن ، فضلا عن مركز الإصلاح والتهذيب بعين السبع بالدار البيضاء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    انخفاض ثمن المحروقات وطنيا الأحد المقبل