بولحية… مخبر للعصابة الحاكمة بالجزائر يتحول إلى راق للمنتخب في الكاميرون

بولحية… مخبر للعصابة الحاكمة بالجزائر يتحول إلى راق للمنتخب في الكاميرون

A- A+
  • دخل المعارض والإعلامي الجزائري أمير دياز، على خط المسمى “ببولحية” الذي عرض خدماته للتوجه من فرنسا إلى الكاميرون بهدف الرقية وفك الحجابات والسحور التي أفقدت المنتخب الجزائري لكرة القدم حظوظه في التأهل إلى الدور القادم بعد العجز عن الفوز في أي مباراة في الكان حتى الآن.

    وقال، الإعلامي دياز في تدوينة على حائطه بالفايسبوك ” إسألو الشخص بولحية الذي يريد الذهاب من فرنسا إلى الكاميرون من أجل رقية لاعبي المنتخب الوطني، عن المرحوم الأستاذ الجامعي المغدور أحمد كرومي الذي كان وراء مقتله بولاية وهران عندما كان بولحية يعمل مُخْبِرا لجهاز المخابرات DRS الكائن مقره بماجونطا خلف حي الدرب”.

  • وأشار دياز “الأستاذ سي أحمد بعد تصفيته من طرف الرقيب الأول (ب.م) و الرقيب (ل.ي) بعدما قامت مخابرات عبلة بتلفيق قصة على أنه شاذ و أن أحد الشواذ قام بتصفيته، وأنه كان ضمن الاغتيالات السياسية التي نفّذتها المخابرات ضد المدنيين”.

    وأضاف دياز ” أما بولحية الراقي المزيّف فقد كان يجمع المعلومات لصالح مخابرات ماجونطا بوهران وكل المعلومات التي يعطيها كاذبة و مغلوطة التي راح ضحيتها العديد و منهم هذا الرجل الطيب وكان التنفيذ كما قلنا من طرف المخابرات الإرهابية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    جماهير الماص تنوه بعمل المكتب بعد تجديد عقود ركائز الفريق