مستوى التحكيم المغربي يثير الجدل والجماهير تطالب بالصرامة تجاه الحكام

مستوى التحكيم المغربي يثير الجدل والجماهير تطالب بالصرامة تجاه الحكام

A- A+
  • في زمن ”VAR”.. مستوى التحكيم المغربي يثير الجدل والجماهير تطالب بالصرامة تجاه الحكام

    عادت الأخطاء التحكيمية في البطولة الاحترافية لكرة القدم لتثير الجدل من جديد حول مستوى الحكام الوطنيين في ظل توفير تقنية الحكم المساعد بالفيديو “VAR” وذلك بعد الهفوات التحكيمية في المباريات الأخيرة وهي الهفوات التي لم تتقبلها الفرق الوطنية وجماهيرها ومتتبعو كرة القدم المغربية بشكل عام.

  • وكان المغرب سباقا على المستوى الإفريقي لتطبيق تقنية الحكم المساعدة بالفيديو “VAR” وهي التقنية التي كلف توفيرها بالملاعب الوطنية مبالغ مالية مهمة، خصصتها الجامعةالملكية المغربية لكرة القدم، بهدف تطوير أداء التحكيم المغربي والحد من هفوات الحكام التي كانت تؤرق الأندية والجماهير خلال المواسم الماضية، غير أنه ورغم استقطاب هذه التقنية ظلت نفس الأخطأ التحكيمية في مباريات البطولة الإحترافية ومنافسات كأس العرش مع ظهور عدم ارتباك وعدم الإنسجام ما بين حكام الوسط والحكام المشرفين على غرفة “VAR” الأمر الذي زاد من كثرة الأخطأ التحكيمية وأثر أيضا على مستوى المباريات.

    وخلفت الهفوات التحكيمية في زمن تطبيق تقنية الحكم المساعد بالفيديو “VAR” في البطولة الاحترافية إستياء من طرف الفرق الوطنية وجماهيريها التي استغربت من الطريقة التي يتم العمل بها في “VAR” وتعامل الحكام معها حيث تسأل متتبعو كرة القدم الوطنية عن إذا كان الحكام في البطولة استوعبوا بالفعل طريقة العمل بهذه التقنية أم أنهم لا زالوا يحتاجون للتكوين في هذا المجال حتى يرقوا بأدائهم إلى مستوى تطلعات الأندية الوطنية وأنصارها.

    ويرى عدد من متتبعي كرة القدم المغربية أنه حان الوقت لوضع حد مع هذه الهفوات التحكيمية في زمن “VAR” مطالبين المديرية المركزية للتحكيم التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالصرامة تجاه حكام القسم الوطني الأول من البطولة الاحترافية لكرة القدم والقسم الثاني أيضا ومعاقبة كل من ثبت تقصيره من الحكام سواء باستبعاده عن إدارة مباريات البطولة أو إنزاله لإدارة مباريات في أقسام أدنى حتى يدرك قضاة الملاعب حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم من أجل تأكيد النزاهة والتنافس الشريف بين الفرق وإعادة التوهج للتحكيم المغربي الذي كان سباقا على المستوى الإفريقي بإدارة نهائي كأس العالم “فرنسا 1998” من خلال الصافرة الذهبية للراحل عزيز بلقولة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ياجور يلحق الهزيمة الأولى بالشابي مع الرجاء