إسماعيل الجامعي في ورطة حقيقية بعد صفقة لكحل المبالغ فيها وسط غضب أطر الماص

إسماعيل الجامعي في ورطة حقيقية بعد صفقة لكحل المبالغ فيها وسط غضب أطر الماص

إسماعيل الجامعي

A- A+
  • ما إن أعلن فريق المغرب الفاسي انتقال اللاعب أيوب لكحل من المغرب التطواني إلى الفريق بصفقة تاريخية، حتى طلعت نيران الغضب من طرف بعض الأطر الوطنية وكذلك اللاعبين الذين اشتغلوا داخل الفريق ولم يتوصلوا بعد بمستحقاتهم المالية، رغم تواصلهم مع الرئيس إسماعيل الجامعي الذي لا يرد على هاتفه.

    وعلمت “شوف سبور” من مصادرها المطلعة في كشفها عن التفاصيل المخيبة جدا والتي لا تتماشى والاحتراف، أن هنالك بعض الأطر سبق لها واشتغلت في فريق المغرب الفاسي حينما كان النادي في القسم الوطني الثاني، وبعدما انفصلت عن الفريق لم تتوصل بمستحقاتها المالية وهي في حاجة ماسة لها.

  • وأضافت نفس المصادر أنها كانت تظن أن الفريق المصاوي يعيش أزمة كباقي الفرق الوطنية الناشطة في القسم الوطني الأول، إلا أنها تفاجأت بتوقيع الفريق لأيوب لكحل الذي فشل في الانتقال إلى الوداد الرياضي بعقد خيالي دسم، قدر بـ 570 مليونا على أن تسلم للاعب بالتقسيط عبر ثلاث سنوات، إلى جانب راتبه الشهري الذي ينطلق رفقة النمور بـ 20 ألف درهم فيما تبقى من هذا الموسم، قبل أن يرتفع في الموسم المقبل إلى 25 ألف درهم، وصولا إلى 30 ألف درهم في الموسم الثالث، بالإضافة إلى سيارة رفيعة المستوى توصل بها اللاعب قبل ارتدائه قميص كبير فاس.

    كل هذه الأرقام المالية الكبيرة في ظل الأزمة التي تعيشها الأندية الوطنية جراء الظروف المفروضة من طرف جائحة كورونا، بحيث لم تكفِ إدارة المغرب التطواني كي تستغنى عن نجمها، حتى وقعت بقيادة رضوان الغازي عقدا استشهاريا مع الشركة المملوكة من طرف عائلة الجامعي، أغضبت من ظلت مستحقاته عالقة داخل أسوار النادي، ويحاول الاتصال بالرئيس إسماعيل الجامعي لكن هاتفه يرن دون أي رد منه.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي